1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

علماء النفس يفسرون دلالات العض عند الإنسان

أثار حادث عض مهاجم فريق الأوروغواي لويس سواريز، الإيطالي جورجيو خلال المباراة التي جمعت بين فريقيهما ضمن منافسات بطولة كأس العالم بالبرازيل اهتماما كبيرا من قبل علماء النفس ليفسروها على طريقتهم.

يرى أستاذ علم النفس بجامعة برلين الحرة، هيربيرت شايتهاور، أن ذلك السلوك الذي قام به مهاجم فريق الأوروغواي لويس سواريز، "سلوك بدائي، وهو شائع عند العديد من الحيوانات، التي تلجأ للعض عندما تحس بالخطر". وبالنسبة للباحث الألمانية فإن عضة سواريز تدخل في نفس الإطار، حيث "شعر في حالة ضغط أفقدته السيطرة على أعصابه، وقام بسلوك خاطئ". غير أن إقدام مهاجم الأوروغواي على نفس السلوك من قبل يدل على أن" العض أصبح عنده مألوفاً، في تلك الحالات"، نقلا عن صحيفة "دي فيلت" الألمانية.

وكان الإنسان في القدم يلجأ إلى كل أشكال العنف للدفاع عن نفس والتعبير عن غضبه. غير أن الناس "تعلموا مع مرور الوقت أن تلك السلوكيات غير حضارية، إذ يتم تلقين التصرفات الصحيحة تجاه الآخرين للأطفال، ويمنع عليهم الكبار عض الآخرين". ورغم أن عددا كبيراً من الأطفال "يلتزم بذلك، إلا أن البعض الآخر يواصل استعمال العض كسلاح ضد الآخرين، وهو ما يمكن أن يرافقهم في الكبر"، حسب الخبير الألماني في مقال صحيفة "دي فيلت".

ومن بين المجالات الأخرى التي يلجأ فيها الناس إلى العض، المواصلات، حيث يتعرض كثير من مراقبي المسافرين داخل وسائل النقل العمومي للعض، وأيضا رجال الشرطة في نقاط التفتيش. كما أن البعض يلجأ إلى العض أثناء ممارسة الجنس، بسبب عدم السيطرة على المشاعر. ويحذر الخبير الألماني من خطورة العض "بسبب إمكانية تسرب جراثيم عبر الفم إلى جسم الضحية".

ع.ع / ي. ب

مختارات