1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

علماء النفس: أغلبية الناس تبالغ في مدح قدراتها أو التشكيك فيها

يعاني كثيرون من جنون العظمة بينما يقلل آخرون من شأنهم وقدراتهم العقلية. علماء النفس يحذرون من عواقب الحالتين، ويدعون إلى الوسطية.

أنجز باحثون في علم النّفس بجامعة آيوا غرب وسط الولايات المتّحدة الأمريكيّة دراسةً شملت مئتي ألف مشارك من مختلف الأعمار، لمعرفة مدى تقديرهم لقدراتهم الشخصية وثقته في أنفسهم. وخلُص الباحثون حسب ملخّص الدّراسة التي نشرته صحيفة " زود دويتشه تسايتونغ"، إلى أنّ الأغلبية إما تبالغ في تقدير إمكانيّاتها وقدراتها الشخصيّة أو تحط من تلك القدرات، رغم أن مستواها ليس سيئاً.

وأعطى الباحثون مثالاُ بمجموعة من الأطباء الذين يمدحون قدراتهم الطبيّة والعلاجيّة، لكن نتائج الأبحاث التي يقومون بها أو آراء المرضى الذين أشرفوا على علاجهم تؤكد العكس. ولا يقتصر الأمر على الأطباء، بل يشمل العديد من الأشخاص في مختلف القطاعات والمجالات. ويمكن للمبالغة في مدح القدرات الشخصية أن تؤدي إلى جنون العظمة وعدم تقبّل النقد. وبالنسبة للفئة التي تحتقر قدراتها، أعطى المشرفون على البحث مثالاً ببرامج البحث عن المواهب في التلفزيون التي يتم فيها اكتشاف مواهب في مختلف المجالات، كانت في البداية تتشكك في موهبتها وقدرتها على إقناع الآخرين بذلك، حسبما جاء في صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ"

وينصح الباحثون الناس بعدم المبالغة في تقدير الكفاءات الشخصية، لأن الواقع يمكن أن يؤكد العكس، كما يحذرون من عواقب احتقار المواهب والذكاء الشخصي.

ع.ع/ ع.ج

مختارات