1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

علماء ألمان يجرون تجارب على مصل مضاد لارتفاع ضغط الدم

أعلن فريق طبي ألماني برئاسة البروفيسور يان مينه الأستاذ في جامعة هانوفر عن بدء تجاربه على مصل طويل المفعول لمعالجة مرض ارتفاع ضغط الدم، الذي يعاني منه أكثر من 12 مليون شخص في ألمانيا وحدها.

default

سيتم حقن المرضى بـ 12 حقنة من المادة المعنية على مدى خمسة أسابيع

صرح أستاذ جامعي ألماني يوم أمس الاثنين(4 أغسطس/آب) بأن فريقا من الباحثين في جامعة هانوفر بدؤوا تحت إشرافه إجراء تجارب على مصل طويل المفعول ضد ارتفاع ضغط الدم. وقال البروفيسور يان مينه أن نتائج هذا المشروع لن تتضح قبل نهاية العام المقبل. وتتولى الجامعة الإشراف على المشروع على مستوى ألمانيا، حيث ينتظر أن يحقن نحو 80 مريضا كخطوة أولى على مستوى جميع الولايات الألمانية بالمصل المضاد لارتفاع ضغط الدم على سبيل التجربة. يُذكر أن ارتفاع ضغط الدم يُعد من الأمراض المنتشرة بشكل كبير في ألمانيا، فالإحصائيات الرسمية تشير إلى أن أكثر من 12 مليون شخص يعانون من هذا المرض، ويتناولون أقراص تخفيض ضغط الدم المرتفع بشكل منتظم.



ثورة في عالم الطب

وستجرب المادة الجديدة أولا على المرضى الذين يعانون من ارتفاع خفيف في ضغط الدم. ولن يعطى المصل بشكل وقائي. وقالت مجلة فوكوس الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر يوم أمس الاثنين إن هذا اللقاح يمكن أن يحدث ثورة في عالم الطب، إذ ستحل المادة الجديدة في حالة نجاحها محل الأقراص المضادة لارتفاع ضغط الدم والتي يتعاطاها ملايين الأشخاص يوميا. وتتولى شركة كيتوس السويسرية للتقنية الحيوية تطوير العقار الجديد. وتم في وقت سابق حقن عدة مرضى بمستشفيات مختلفة في أنحاء متعددة من ألمانيا بالمادة الجديدة على سبيل التجريب ولكن بجرعات صغيرة. لكن تأثير هذه المادة سرعان ما تراجع بعد عدة أشهر من تعاطيه، الأمر الذي دفع الخبراء لزيادة الجرعات لدى بعض المرضى، الذين يتم اختيارهم بشكل انتقائي وذلك بهدف خفض ضغط الدم لديهم بشكل دائم. وسيتم حقن المرضى بـ 12 حقنة من المادة المعنية على مدى خمسة أسابيع. ويمكن خفض ضغط الدم من خلال توسيع شرايين الجسم.


بروتين "أنجيوتينسين 2"


AIDS-Impfstoff wird in Deutschland getestet

يخفض ضغط الدم من خلال توسيع شرايين الجسم عن طريق بروتين "أنجيوتينسين 2"

يعتبر بروتين "أنجيوتينسين 2" من ضمن أسباب ارتفاع ضغط الدم. ويحتوي العقار الخاضع للتجربة على هذا البروتين بالإضافة إلى فيروسات معينة. ويؤدي حقن الجسم بهذا المزيج إلى نشأة مضادات حيوية موجهة ضد مادة انجيوتيستين 2، الأمر الذي من شأنه أن يحول دون نشاط هذا البروتين وتأثيره المسبب لارتفاع ضغط الدم. وأشار البروفيسور مينه في حديث مع إذاعة وسط ألمانيا إلى أن الأضرار الجانبية للمادة الجديدة قليلة، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن الباحثين لم يعرفوا بعد حجم هذه الأضرار في حالة التأثير طويل المفعول للمادة، وأضاف مينه بالقول: "لذا فإننا نختار المرضى الذين لا يعانون من أمراض أخرى غير ارتفاع ضغط الدم". يشار إلى أن ارتفاع ضغط الدم وهو أخطر عامل يمكن تفاديه يتسبب في أمراض الدورة الدموية وأن واحدا من كل أربعة ألمان يموت بسبب أمراض الذبحة الصدرية و السكتة الدماغية والفشل الكلوي والتي يلعب فيها ارتفاع ضغط الدم الدور الرئيسي.

مختارات