1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

علماء ألمان يجرون تجارب على أقراص نباتية منشطة جنسيا

يجري باحثون ألمان حاليا تجارب على أقراص مصنوعة من مكونات نباتية من شأنها أن تحفز الدافع الجنسي. النتائج أثبتت حتى الآن أن الغريزة الجنسية لدى المتطوعين الذين تناولوا الأقراص أقوى من أقرانهم الذين يستخدمون أقراص الفياجرا.

default

عندما تفقد الإثارة الطبيعية مفعولها، يتطلب الأمر محفزات علاجية

يجري باحثون ألمان في معهد شاريته لأبحاث الدم في العاصمة الألمانية برلين تجارب على أقراص جديدة من مكونات نباتية من شأنها أن تحفز الدافع الجنسي لدى الإنسان. ويؤكد العلماء أن التجارب التي أجريت حتى الآن على نحو 50 رجلا أثبتت أن لهذه الأقراص تأثيرا محفزا للشهوة الجنسية وأن هؤلاء الرجال شعروا بارتياح كبير في حياتهم الجنسية.

وقال البروفيسور أولاف شرودر من معهد شاريته إنه ثبت أن الغريزة الجنسية لدى المتطوعين الذين خضعوا للتجارب الإكلينيكية أقوى من أقرانهم الذين يستخدمون أقراص الفياجرا، مؤكدا أن نتائج التجارب التي أجريت حتى الآن "جيدة جدا".

فياجرا من خلطات نباتية

Sexuelle Kälte bei Männern

الضعف الجنسي لدى الرجال يصيب النساء بالإحباط

ومن المنتظر أن تطرح هذه الأقراص في الأسواق في ربيع عام 2010. غير أن هذه الأقراص لن يستفيد منها سوى الرجال. وتأكد للباحثين خلال التجارب التي أجروها مؤخرا ما أثبتته أول دراسة علمية أجريت في هذا الأمر عام 2007 وعام 2008 حيث اكتشفوا أن هناك مزيجا من المستخلصات النباتية يزيد من تركيز هرمون تيستوسترون الجنسي لدى الرجال ويحسن الدورة الدموية.

ويتكون هذا المزيج المحفز بشكل رئيسي من أجزاء من نبات الحسك الذي ينمو أيضا في بعض المناطق شرق أوروبا. كما أن للنبات المعروف باسم "ماكا" تأثيرا مشابها من ناحية التحفيز الجنسي حيث يقول عنه البروفيسور شرودر إن هذا النبات يزيد من قدرة هرمون التيستوسترون على الترابط. ويضاف إلى هذين النباتين المحفزين جنسيا مركب بوليكوسانول الذي يستخرج من قصب السكر والأرز ويخفض نسبة الدهون في الدم وكذلك حمض الأرجنين الأميني الذي يستخلص من الفول السوداني ونواة حبة القمح و يساعد على توسيع الأوعية الدموية.

ثم يكمل تأثير هذا المزيج بمستخلص من العنب المعروف بتأثيره المقوي للدورة الدموية والجهاز المناعي. ويقول شرودر إن :"جميع هذه المواد معروفة منذ آلاف السنين، كما أن هناك دراسات عن فعاليتها وأعراضها الجانبية".

مابين 10 إلى 50 في المائة من الرجال يعانون من الضعف جنسي

Viagra Tabletten

الفياجرا أو الحبة الزرقاء لا تزال تتربع على عرش المنشطات الجنسية

وأشار شرودر إلى أن المستحضر المقبل سيطرح في الأسواق على شكل غذاء تكميلي خاص بالنظام الغذائي وليس على شكل عقار طبي وذلك لأن جميع مواده الفعالة متوفرة بالفعل في الأسواق. وتوقع البروفيسور رواجا واسعا لهذا المستحضر الجديد قائلا إن هناك أسواقا كبيرة له حيث أن نحو عشرة بالمائة من جميع الرجال يعانون من الضعف الجنسي بل إن هذه النسبة ترتفع إلى أكثر من 50% بين الرجال في سن 50 إلى 70 عاما.

يشار إلى أن عقار الفياجرا الذي يصنع من المادة الفعالة سيلدنفيل هو التي يتربع حاليا على عرش المنشطات الجنسية. وبلغت مبيعات شركة فايزر من أقراص الفياجرا في عام 2007 وحده نحو 2.5 مليار دولار.

"العقار لا يصنع المعجزات"

Kolle - ein Leben für Liebe und Sex

الكثير من المشاكل العائلية سببها القصور في الإداء الجنسي

واكد الباحثون الألمان عدم وجود أعراض جانبية جديرة بالذكر لهذه الأقراص الجديدة. وقال شرودر إن بعض من تناول هذه الأقراص أصيب بالإسهال مضيفا أن هذا ربما كان نوعا من الحماية لأنه في حالة تناول جرعات زائدة من هذه الأقراص فإن الجسم سيتخلص منها تلقائيا في عملية الإخراج.

ويعتزم الباحثون خلال التجارب المقبلة دراسة ما إذا كان تناول هذه الأقراص لفترات طويلة سيؤدي إلى انخفاض أعراضها الجانبية ويزيد من فعاليتها "لأن هذا القرص الجديد أيضا لا يصنع المعجزات.. دور هذا القرص هو خفض الخلل الذي يصيب القدرة الجنسية نتيجة أمراض الكلى على سبيل المثال أو مرض السكري أو الاكتئاب "وليس من الممكن التخلص من هذا الخلل بشكل تام".

( ه ع ا/ ع.ج.م /د ب ا)

مختارات