1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

علاقات العراق بالكويت

ماذا أصاب علاقات العراق بالكويت؟ إلى أين يمضي الخلاف؟

default

بعد تعيين سفير كويتي في العراق، هناك مساع لتخريب العلاقات بين البلدين.

كلام جديد عن علاقات العراق بالكويت، الكويت تطالب بعدم رفع العراق من وصاية البند السابع، وتطالب بأن يستمر العراق بدفع التعويضات عن قيام حكومة صدام حسين باحتلالها عام 1990. أصوات في العراق بدأت تطالب برسم العلاقة مع الكويت على أسس جديدة. بوادر أزمة جديدة بين البلدين ، جذور الأزمة تمتد الى عشرات السنين وحكومات عراقية كانت ترى في الكويت محافظة عراقية رغم ان هذه الدولة نالت استقلالها عام 1961 وأصبحت دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة عام 1963. من هنا فأن مطالب الحكومات العراقية المتعاقبة بتابعية الكويت للعراق تصبح موضع سؤال كبير. هل يترتب على العراق ان يستمر في دفع الأموال عن أخطاء ارتكبتها الحكومات السابقة تجاه الكويت؟

Kuwait City nach der Besetzung von Irak

دمار خلفه غزو الكويت

النائب المستقل عز الدين الدولة تحدث الى برنامجنا عن مطالبته الكويت بتعويضات مقابلة

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: عز الدين الدولة: الكويت مطالبة بتعويضات لتقديمها تسهيلات للقوات الدولية عام 2003)

محمد الرميحي رئيس تحرير صحيفة أوان اليومية الكويتية ذهب إلى أن النائب العراقي "عز الدين الدولة" لا يمثل رأي الدولة في الأزمة ، وما بين الشعبين تأريخ طويل ،و الحديث عن أطماع عراقية في الكويت بات جزءا من التأريخ وان الخلاف بين الدولتين يجب أن يحل عن طريق الحوار المباشر بينهما

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: محمد الرميحي: لا مجال لتغيير القرارات الدولية )

وقال الدكتور سعد الحيالي الخبير في الشؤون الإستراتيجية أن دعوة المسؤولين في البلدين إلى ضرورة التحرك السريع وتفعيل اللجان المشتركة لتطويق الخلافات وتسهم في تطويق الأزمة ، كما أن مطالب بعض الجهات العراقية بتعويضات من الكويت غير منطقية وغير معقولة كما أن استمرار العراق بدفع التعويضات إلى الكويت غير منطقية لسبب أن العراق اليوم يواجه حربا ضروسا ضد الإرهاب

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: سعد الحيالي : يجب طي صفحة التعويضات)

Brennende Ölquellen in Kuwait

حريق نفط الكويت بعد الغزو

وذهب الدكتور سعد الحيالي إلى أن هناك سياسيون في البلدين يسعون لخلق أزمة، و تخريب العلاقات خصوصا وان الكويت قد عينت سفيرا لها في بغداد وان المهم في إصلاح الوضع هو صفاء النية

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: سعد الحيالي : لابد من توفر الصدق في طي صفحة الماضي)

وقد عاشت ألمانيا تجربة مشابهة لتجربة العراق بعد سقوط النظام النازي فيها عام 1945، فقد احتل هتلر أربع دول مجاورة لألمانيا هي بولونيا، جمهورية الجيك، النمسا، وفرنسا..فسألنا الأستاذ هايكو فيمن الخبير ألألماني في شؤون الشرق الأوسط من بيروت : كيف صار شكل علاقة هذه الدول بألمانيا بعد سقوط النازية وقيام جمهورية ألمانيا الاتحادية عام 1949؟

في سياق هذه المقارنة ، قال السيد فيمن إن انقسام الحلفاء بعد سقوط النازية الى معسكرين قاد الى قيام ألمانيا بجزأيها الشرقي والغربي بدفع تعويضات إلى كل من الإتحاد السوفيتي والحلفاء الغربيين ، وفي عام 1953 أعلنت الدول التي تتقاضى التعويضات أن ألمانيا قد أدت التزاماتها إلى الدول المتضررة

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: هايكو فيمن : أوروبا كانت تسعى لأن تنهض ألمانيا على قيامها)

Symbolbild die Zweite Weltkrieg im Fernsehen Geschichte

برلين بعد سقوط النازية

وذهب الدكتور سعد الحيالي إلى أن الحياد الذي تعلنه الدولة العراقية اليوم يمكن أن يكون دليلا تهتدي به دول الجوار لترسم علاقاتها ببلدنا

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: سعد الحيالي : مابرح المسؤولون يعلنون حياد العراق لتسوية علاقاتهم مع دول الجوار)

وأعاد هايكو فيمن الى الأذهان أن هتلر احترم حياد سويسرا، رغم أطماعه التوسعية ورغم أن اغلب سكانها من أصول جرمانية مؤكدا أن النظام النازي كان بحاجة الى دولة محايدة ليست في حال حرب معه ليتمكن من تمرير الأموال والمعدات عبر أراضيها، كما ان الألمان الذين يسكنون هذا البلد لا يعتبرون أنفسهم ألمانا ، حتى أنهم صوتوا ضد الانضمام إلى الإتحاد الأوروبي خشية من غلبة الألمان عليهم

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: هايكو فيمن : لا احد يعرف حقا كيف استثنى الدكتاتور المجنون هتلر سويسرا من أطماعه)

Prof. Saad Hasson Jassim Alhyalie

الدكتور سعد الحيالي

وسألنا المستمعين أن يشاركونا الحوار بالإجابة عن سؤالنا

ما رأيك في شكل علاقة العراق بالدول التي خاض معها النظام السابق حروبا؟

فكانت إجابات المستمعين تؤكد أن على الكويت أيضا تغيير سياستها تجاه العراق

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: المستمعة أزهار من بغداد: الكويت مقصرة تجاه حق الشعب العراقي )

الكاتب : ملهم الملائكة Mulham Almalaika .