1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

عقوبة قياسية لـ سواريز بسبب عضه لمدافع ايطاليا

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم إيقاف مهاجم منتخب أوروغواي لويس سواريز 9 مباريات دولية وعدم السماح له بممارسة "أي نشاط كروي" على مدى أربعة أشهر، بسبب قيامه بعَض مدافع ايطاليا جورجيو كييليني.

عاقب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الخميس (26 حزيران/ يونيو 2014) لويس سواريز مهاجم أوروغواي بالإيقاف تسع مباريات، بعد إدانته بعض المدافع الايطالي جيورجيو كيليني في مباراة بكأس العالم لكرة القدم. كما تم إيقاف سواريز عن أي نشاط متعلق بكرة القدم لأربعة أشهر وتغريمه 100 ألف فرنك سويسري (111 ألف دولار).

وقال كلاوديو سولسير رئيس لجنة الانضباط في الفيفا في بيان "لا يمكن التسامح مع مثل هذا السلوك في أي ملعب لكرة القدم وخاصة في كأس العالم عندما تكون أعين الملايين على النجوم الموجودين في الملعب".

وقد أثارت هذه الحداثة موجة من السخط الكبير في مختلف أنحاء العالم ووصفت الصحافة العالمية سواريز ب"دراكولا" و"آكل لحوم البشر".

وأضاف سولسير "وضعت لجنة الانضباط في اعتبارها كل العوامل المتعلقة بالقضية ودرجة إدانة السيد سواريز تبعا لنص الميثاق. يسري القرار بمجرد إعلانه". وحدثت الواقعة قبل عشر دقائق من نهاية المباراة التي فازت فيها اوروغواي 1- صفر على ايطاليا في آخر لقاءات المجموعة الرابعة في ناتال يوم الثلاثاء الماضي.

وهذه اقسي عقوبة يفرضها الاتحاد الدولي على لاعب مشارك في تاريخ نهائيات كأس العالم. أما اقسى عقوبة سابقة فكانت من نصيب مدافع ايطاليا ماورو تاسوتي الذي قام بتوجيه كوع إلى لاعب منتخب اسبانيا لويس انريكه عندما ابعد ثماني مباريات في كأس العالم في الولايات المتحدة عام 1994.

ويمكن للاعب ولاتحاد الأوروغواي استئناف قرار الإيقاف لكن الفيفا أكد بأن لا يمكن بأي حال لسواريز المشاركة في كأس العالم الحالية. وقال ويلمر بالديز رئيس اتحاد اوروجواي لكرة القدم للتلفزيون المحلي الذي ذكر أن الاستئناف سيتم تقديمه في وقت لاحق اليوم الخميس "العقوبة قوية جدا بالنسبة للمخالفة". وأضاف "اوروجواي لا تشعر بالاضطهاد وسواريز ليس ضحية". لكن العديد من مشجعي اوروجواي شعروا بغضب بالغ من العقوبة ووصفها كثيرون بأنها مبالغ فيها ومنحازة.

ع.خ/ع.ج.م (ا ف ب )

مختارات