1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

عـلي الـدباغ والـرياضـة العـراقـية

قاسم الكوفي

عـلي الـدباغ والـرياضـة العـراقـية

غدت الرياضة والانجازات الرياضة مدعاة للسعادة، والاعراس الوطنية، والفخر للشعوب والدول، وأن كثير من الدول عرفت وأشتهرت من خلال الرياضة، و أعلامها التي ترفع على منصات التتويج الدولية.

و في العراق تستعد الاوساط الرياضة لاستقبال حدت مهم، حدث مفصلي في تأريخ الرياضة العراقية ما بعد صدام حسين، أعني الانتخابات التي ستجري في 4 / 4 /2009م لاختيار الرئيس الجديد للجنة الاولمبية العراقية.

يتزامن هذا الحدث مع حالة الشد والجذب، والتشنج، والتصعيد...، الامر الذي تحول الى ورقة ضغط على الدولة العراقية.

و ما النتائج الهزيلة التي وصلت اليها الرياضة العراقية في مشاركاتها الخارجية، الا نتاج طبيعي لهذه الفوضى المنظمة، التي أساءت لسمعة الرياضة العراقية، وتطويرها.

وأن من أبرز الوجوه المرشحة للفوز بمنصب رئاسة المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية العراقية هو الدكتور علي الدباغ.

يرئس اللجنة الاولمبية الدولية في مدينة لوزان السويسرية البلجيكي الدكتور جاك روغ، وأن من اهم الصفات التي أهّلت السيد روغ ان يتبوأ هذا المنصب الرفيع، الحساس هي قوة شخصيته وأعتداله، وسعة ثقافاته، وعلاقاته الواسعة، واللغات التي يجيدها.

وأننا نجد أن اغلب الدول العربية التي حققت أنجازات رياضية مهمة،ـ نجد المتصدين للرياضة فيها يتمتعون بصفات قيادية ادارية، وعلاقات واسعة، و كذلك لقربهم وتنسيقهم مع صاحب القرار السياسي، كما هو الحال مع الامير سلطان بن فهد، ومن قبل شقيقه الامير فيصل بن فهد في السعودية، والشيخ أحمد الفهد في الكويت، ورئيس اللجنة الاولمبية الاردنية الامير فيصل بن الحسين شقيق العاهل الاردني عبد الله الثاني.

ولا نذهب بعيد، نذكر العقيد جبريل الرجوب قائد الامن الوقائي في الضفة الغربية، الذي رفعه الرئيس ياسر عرفات لرتبة لواء، وعينه مستشاره الخاص لقضايا الامن القومي الفلسطيني.

اللواء الرجوب ترك الاجهزة الامنية ورشح نفسه لاتحاد كرة القدم، ونجح في انعاش الكرة الفلسطينية، وأستقبل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا ) السويسري الدكتور جوزيف بلاتر في رام الله، بل أننا وجدناه يتصدى لمنصب ارفع هو رئاسة اللجنة الاولمبية الفلسطينية، ليخدم بلدهِ، لما يتمتع به ( الرجوب) من شخصية، وعلاقات واسعة، وقربه من السلطة الفلسطينية.

علي الدباغ واللجنة الاولمبية

بعد أن ذكرت وسائل الاعلام ترشيح الدكتور علي الدباغ لمنصب رئاسة اللجنة الاولمبية العراقية، ساد جو من الارتياح والتفاؤل لدى شرائح كثيرة في الوسط الرياضي العراقي،ـ تفاؤل وأمل هذه الاوساط، أن بأمكان الدباغ أن ينتشل الواقع الرياضي مما هو فيه، لما عرف عن السيد الدباغ من كفاءة و مؤهلات، وخبرات كبيرة وعديدة، وحركة دؤبة نشطة، و قبولاً داخل وخارج العراق.

فـ هل يرتقي الدكتور الدباغ بـ الواقع الرياضي العراقي.

وينجح في مسؤوليته الجديدة.

قـاسـم الكـوفـي / كاتب عراقي مقيم في سويسرا

مواضيع ذات صلة