1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

عشر علامات تدلُك إن كنت سعيدا أم لا

النوم والفرح للآخرين والرياضة، أمور تساعد في الحد من هرمونات التوتر وتزيد شعور الرضا والسعادة. إجابتك على الأسئلة التالية يمكن أن تكون مؤشرا لدرجة سعادتك في الحياة.

1- هل تعيش يومك ولا تفكر كثيرا في الغد؟ أول خطوة لتحقيق العيش بسعادة هي عدم التفكير طويلا في المشكلات التي يمكن أن تحدث في المستقبل من فقدان وظيفة أو فشل علاقة زوجية أو تدهور الصحة فإذا كنت شخصية لا تستطيع النوم طوال الليل بسبب موعد في الصباح مع المدير في العمل فاعرف أنك تفقد تدريجيا متعة العيش بسعادة.

2- هل تسعدك الأشياء الصغيرة؟ أظهرت دراسة ألمانية نشرتها صحيفة فرانكفورتر روندشاو

Frankfurter Rundschau

أن الوصول لحد معين من الدخل وهو خمسة آلاف يورو في الشهر يحقق أعلى قدر ممكن من السعادة بالمال بمعنى أن زيادة دخلك عن هذا الرقم لا تعني زيادة سعادتك فالسعادة الأكبر تتحقق عبر الاستمتاع بالأشياء الصغيرة أكثر من القدرة المالية على شراء أشياء مادية مهما كانت فاخرة.

3- هل تغضبك صغائر الأمور في الحياة اليومية؟ التأخر عن موعد الحافلة أو سكب القهوة في الصباح أمور قد تصيب البعض بمزاج سيئ طوال اليوم لكن البعض الآخر يتعامل معها ببساطة وربما يضحك عليها أيضا فإذا كنت من النوع الثاني فهذه إشارة جيدة لأنها تعني أنك تركز على الأمور المهمة ولا تبحث عن المعاناة حتى في الأشياء الصغيرة. يرى خبراء علم النفس أن السعداء من البشر هم من يدركون أن الحياة بها صعود وهبوط ويركزون على الأمور الإيجابية وهو ما يعطيهم القوة للتعامل مع أي مشكلات قد تواجههم في الحياة.

4- هل تمارس الرياضة؟ أكدت العديد من الدراسات أن ممارسة الرياضة تساعد الجسم في التخلص من هورمون الضغط النفسي (كورتيزول) وبالتالي فإن من يمارسون الرياضة أكثر سعادة من غيرهم.

5- هل تنام جيدا؟ النوم الصحي يؤثر بوضوح على الحالة المزاجية بعكس النوم المتقطع وغير المريح والذي يؤثر على مزاج الإنسان طوال اليوم كما يمكن أن يؤدي للإصابة بالاكتئاب على المدى الطويل.

6- هل تعرف قيمة أن لك بيتا يأويك وطعاما يغنيك؟ يعرف الأشخاص الإيجابيون قيمة الأشياء الصغيرة ويمتنون لها وبالتالي هم ليسوا في حالة بحث دائم عما ينقصهم.

7- هل ان تليفزيونك يعمل على مدار الساعة؟ إذا كانت إجابتك بنعم فهذه علامة غير إيجابية إذ أظهرت دراسة أمريكية نقلتها صحيفة فرانكفورتر روندشاو، أن كثرة مشاهدة التلفزيون قد تكون دليلا على عدم السعادة لأنها تقلل فرصة الاستمتاع بصحبة الأهل أو الأصدقاء.

8- هل تحب الضحك؟ اكتشف العلماء أن الضحك لا يسبب السعادة فحسب بل إن له قدرة على تخفيف الآلام أيضا فالضحك يقلل من ضغط الدم ويضبط الدورة الدموية ويساعد على الهضم ويزيد المناعة.

9- هل تقوم بأنشطة كثيرة مع الأصدقاء؟ الضحك معد وكذلك التفاؤل فصحبة السعداء تجعلك سعيدا بشكل تلقائي كما أن الاندماج في محيط الأصدقاء والمعارف يزيد من مشاعر السعادة.

10-هل تفرح لنجاح الغيرك؟ سعادتك لنجاح صديق في العمل أو الحياة تعطي طاقة إيجابية لكل منكما. السعادة لنجاح شخص آخر تعني أنك لا تقارن نفسك كثيرا بغيرك وأنك تتمتع بدرجة عالية من الرضا عن النفس وبالتالي بالسعادة.

مختارات