1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عشرات المهاجرين يخترقون السياج الحدودي إلى مليلية

اقتحم حوالي 500 مهاجر غير نظامي الحدود الفاصلة بين المغرب ومدينة مليلية، في أكبر محاولة اقتحام يشهدها الجيب الإسباني خلال السنوات الأخيرة، وفق السلطات المحلية.

نجح مهاجرون غير شرعيون في اجتياز السياج الحدودي والتسلل عبر الأراضي المغربية إلى مدينة مليلية. وبدأت عملية اقتحام الحدود، والتي وصفها عبد المالك البركاني محافظ مدينة مليلية بـ "العنيفة"، صباح يوم الثلاثاء (18 مارس/ آذار 2014)، حيث هاجم حوالي 1000 مهاجر غير نظامي السياج المؤلف من ثلاثة صفوف من الأسلاك الشائكة ويشهد في الآونة الأخيرة ضغطا كبيرا من طرف المهاجرين.

وحاول المهاجرون بشكل متكرر عبور الحدود إلى سبتة ومليلة على الساحل شمالي إفريقيا خلال الأسابيع الأخيرة، وكثيرا ما تسلقوا السياج بشكل جماعي لمحاولة إرباك حرس الحدود.

وفي سياق متصل، أعلنت السلطات الإسبانية أنها أنقذت أكثر من 70 مهاجرا غير شرعي السبت قبالة سواحل مليلية الجيب الإسباني في شمال المغرب حيث يتزايد وصول المهاجرين. ورصدت دورية للبحرية الاسبانية مركبا يقل 49 مهاجرا غير شرعي، "بينهم سبع نساء وثلاثة أطفال"، جنوب جزيرة البوران "عند منتصف المسافة بين مليلية والساحل الإسباني"، بحسب ما أفاد متحدث باسم أجهزة الإنقاذ في البحر. وتم تحديد موقع المركب في عرض البحر بفضل مكالمة مجهولة المصدر.

ومن ناحية أخرى، قالت البحرية الإيطالية اليوم الثلاثاء إنها أنقذت 596 مهاجرا جنوب جزيرة لامبيدوسا في عمليتين منفصلتين أمس الاثنين. وفي العملية الأولى تم إنقاذ 323 شخصا، بينهم 38 امرأة و54 طفلا، وكان معظمهم من سوريا والأراضي الفلسطينية. وكان 273 شخصا على قارب مهاجرين ثان، من بينهم 65 امرأة وثمانية أطفال، معظمهم من اريتريا.

وتردد أن المهاجرين كانوا في طريقهم إلى البر الرئيسي (إيطاليا). وقالت البحرية إنها أنقذت عشرة آلاف و134 شخصا من البحر المتوسط منذ منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، عندما أطلقت إيطاليا عملية "مارينوستروم" البحرية. وأطلقت العملية في إطار رد الفعل إزاء حادث غرق سفينة في الثالث من تشرين أول/ أكتوبر الماضي قبالة ساحل لامبيدوسا أودى بحياة 366 مهاجرا.

ف.ي/ أ.ح (د.ب.ا، رويترز)

مختارات