1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عشرات القتلى والجرحى في هجمات جديدة بالعراق

في سلسلة هجمات متفرقة تركزت في العاصمة بغداد ومناطق أخرى في العراق قتل ما لا يقل عن 32 شخصا وأصيب آخرون. ولم يتضح من يقف وراء الهجمات إلا أن مسلحين من السنة كثفوا هجماتهم بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة.

قالت الشرطة ومصادر طبية إن سلسلة هجمات وقعت في شتى أنحاء العراق اليوم الثلاثاء وأدت الى مقتل ما لا يقل عن 32 شخصا. وذكرت الشرطة أن أعنف هجوم وقع في مدينة الفلوجة ذات الأغلبية السنية في غرب العراق حيث هاجم ثلاثة انتحاريين مركزا للشرطة الأمر الذي أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص على الأقل.

ونصب مسلحون كمينا لحافلة صغيرة تقل جنودا من الجيش والشرطة كانوا في طريقهم للانضمام الى وحدات بمدينة الموصل بشمال العراق ليقتلوا ثمانية من الجنود في بلدة تقع على بعد 50 كيلومترا الى الجنوب من المدينة. وقالت الشرطة ومصادر طبية انه في العاصمة بغداد وقعت سلسلة من تفجيرات السيارات الملغومة بأحياء يقطنها الشيعة في جنوب العاصمة وشرقها وهو ما أدى إلى مقتل 15 شخصا على الأقل.

وقالت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب سبعة آخرون في انفجار سيارة مفخخة بحي الإعلام غربي بغداد، فيما قتل موظف مدني جراء استهدافه بأسلحة كاتمة للصوت في بغداد. كما قتل أحد عناصر الشرطة جراء هجوم بقذائف الهاون على مركز شرطة ناحية المشاهدة شمالي بغداد. وبحسب المصادر، أصيب ثلاثة مدنيين بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة في شارع المستشفى بقضاء المدائن جنوبي بغداد، في حين قتل ثلاثة أشخاص وأصيب تسعة آخرون جراء انفجار سيارة مفخخة بمنطقة الحسينية شمالي بغداد.

ولم يتضح على الفور من وراء هذه الهجمات إلا أن مسلحين من السنة كانوا قد كثفوا من هجماتهم بدرجة لم تشهدها البلاد منذ سنوات. وكثف مسلحون من السنة - منهم من ينتمي لتنظيم القاعدة - هجماتهم بصورة كبيرة منذ مستهل العام الجاري وهو ما أدى إلى مقتل أكثر من 800 شخص في أغسطس/ آب وحده وذلك وفقا لبيانات الأمم المتحدة.

ي.أ/ أ.ح (رويترز، د ب أ)