1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عشرات القتلى والجرحى في مواجهات قبلية جنوب مصر

سقط العشرات من القتلى والجرحى في اشتباكات في أسوان جنوب مصر، وصفت بأنها الأعنف منذ عقود، بين أهل النوبة وقبيلة بني هلال إلى أن تمكنت الداخلية المصرية بعد يومين من احتواء الموقف.

بلغت حصيلة اشتباكات قبيلة بجنوب مصر اليوم السبت (5 أبريل/ نيسان 2014) 23 قتيلا، في ما أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن إرسال تعزيزات أمنية إلى المنطقة المعنية، حسبما أفادت صحيفة الأهرام الحكومية. وأضافت الصحيفة أن 35 شخصا أصيبوا في معارك جرت بين أبناء قبيلة بني هلال ونوبيين من عائلة الدابودية في محافظة أسوان. وأوضح بيان الداخلية المصرية بأن الاشتباكات اندلعت بسبب مشاجرة بين طلبة ينتمون إلى منطقة النوبة وآخرين من قبيلة بني هلال، تلتها يوم أمس الجمعة جلسة عرفية بين القبيليتن بمنطقة غرب السيل، إلا أنها شهدت مشادة تطورت إلى مشاجرة، فوقع تبادل لإطلاق الأعيرة النارية، وهو ما أسفر عن مقتل أربعة وإصابة تسعة بجروح. وتمكنت قوات الشرطة من إلقاء القبض على ثلاثة من المتهمين.

وحسب الداخلية المصرية، فقد توقفت المعارك بعد ظهر السبت بعد ما تمكنت الشرطة من الفصل بين الجانبين واحتواء الموقف. وبرر مصدر أمنى ارتفاع عدد القتلى بإطلاق الطرفين الرصاص الحي على الشرطة، لإجبارها على عدم التدخل لفض المعركة، لترتفع بعدها وتيرة العنف بين الجانبين.

وكثيرا ما تقع اشتباكات بين القبائل والعائلات في صعيد مصر الريفي الفقير، إلا أن المواجهات الأخيرة تعد الأعنف منذ وقت طويل حسب مسؤولين أمنيين. وبدأت الشرطة في الآونة الأخيرة فقط تأكيد وجودها عبر أنحاء البلاد بعد حالة الانفلات الأمني التي أعقبت ثورة الـ25 يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

و.ب/ م.س (أ ف ب؛ رويترز)

مختارات