1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عشرات القتلى في معارك طاحنة حول مطار دير الزور

قتل حوالي عشرين مقاتلا من المعارضة السورية في الاشتباكات التي تجري منذ أيام من أجل سيطرة المعارضة على مطار دير الزور بشمال شرق البلاد. والأمم المتحدة تعلن انتهاء الجولة الأولى من نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد(29 كانون الأول/ديسمبر 2013) أن معارك عنيفة جرت وتجري في محيط مطار دير الزور بشرق البلاد أسفرت لحد الآن عن مقتل 20 مسلحا معارضا. وتشن قوات المعارضة هجوما واسعا وشاملا من أجل السيطرة على مطار دير الزور في المحافظة المتاخمة للحدود العراقية.

وقال المرصد في بريد الكتروني "ارتفع إلى 19 عدد الشهداء الذين قضوا في محيط مطار دير الزور العسكري"، مشيرا إلى أن بين القتلى 17 مقاتلا قضوا في اشتباكات في محيط المطار، وممرض قتل في القصف الذي استهدف المحيط، وقائد ميداني قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في قرية الجفرة المحاذية للمطار. وأفاد المرصد عن اشتباكات بين القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني من جهة، ومقاتلين معارضين من جهة أخرى، في قرية الجفرة التي تبعد مئات الأمتار عن المطار "في محاولة من القوات النظامية لاستعادة السيطرة" عليها.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي أن "كتائب إسلامية وغير إسلامية تشن منذ ثلاثة أيام حملة لاقتحام مطار دير الزور العسكري والسيطرة عليه". واشر إلى أن المقاتلين تمكنوا خلال هذه المعارك "من السيطرة على أجزاء من قرية الجفرة التي يقطنها موالون للنظام".

Syrien Aleppo Markt Bombardierung Beschuss Luftangriff

غارة جوية استهدفت سوق خضار أمس في مدينة حلب

في غضون ذلك أعلنت الأمم المتحدة اليوم الأحد اكتمال رحلات جسرها الجوي الأول للمساعدات المرسلة إلى سوريا انطلاقا من العراق، بحسب ما أفادت المفوضية العليا للاجئين التابعة للمنظمة الدولية. وقالت المفوضية في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه أن "آخر رحلة شحن تابعة للمفوضية العليا للاجئين حطت اليوم في مطار القامشلي لنقل مساعدات عاجلة للاجئين". وأشارت إلى أن هذه الرحلة الجوية التي انطلقت من مطار اربيل في شمال العراق هي الأخيرة في الجولة الأولى من جسرها الجوي والتي بلغ عددها 24 رحلة منذ انطلاقها في 15 كانون الأول/ديسمبر الحالي.

سياسيا أعلنت دمشق اليوم الأحد أنها "متمسكة" بمشاركة حليفتها إيران في مؤتمر جنيف 2 المقرر عقده الشهر المقبل للبحث عن حل للازمة السورية، وهو ما ترفضه المعارضة ودول غربية، بحسب تصريحات لوزير الخارجية السوري وليد المعلم. وقال المعلم "سوريا متمسكة بمشاركة إيران في المؤتمر ومن غير المنطقي والمعقول استبعاد إيران من المشاركة لأسباب سياسية من الولايات المتحدة ومن يسمون أنفسهم معارضة"، وذلك بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

ح.ع.ح/ م.س(رويترز، أ.ف.ب)

مختارات