1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عرض عسكري تاريخي في بيونغ يانغ في الذكرى الستين للهدنة

بمناسبة مرور ستين عاما على انتهاء الحرب الكورية، نظم النظام الكوري الشمالي السبت أضخم عرض عسكري في تاريخ البلاد شمل عرض صواريخ بعيدة المدى بحضور الزعيم كيم جونغ اون ووسائل الإعلام الدولية التي دعيت خصيصا لحضور الاحتفال.

نظمت كوريا الشمالية عرضا عسكريا كبيرا اليوم السبت (27 يوليو/ تموز 2013) لإحياء الذكرى السنوية الستين لوقف إطلاق النار في الحرب الكورية، ضمن احتفالات بيوم النصر في الدولة الشيوعية. وأظهرت مشاهد على التلفزيون الحكومي عروضا مبالغا فيها للأسلحة والجنود في موكب بالعاصمة بيونغ يانغ، في الوقت الذي انضم فيه المشاهدون للهتاف بالولاء للزعيم كيم جونغ أون.

واستعرض كيم جونغ أون ونائب الرئيس الصيني لي يوان تشاو حرس الشرف قبل أن يأخذا موقعيهما لمشاهدة العرض في ميدان كيم إيل سونغ الذي يحمل اسم الجد "كيم" مؤسس الدولة الكورية الشمالية.

وتقول كوريا الشمالية إنه أضخم عرض عسكري ينظم في تاريخ البلاد. وأدى العسكريون التحية العسكرية لكيم جونغ اون خلال توجهه إلى المنصة على وقع مقطوعات موسيقية عسكرية.

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية أن سول أحيت ذكرى الهدنة بطريقة أكثر هدوءا حيث تم تكريم تضحيات جنودها والقوات الدولية التي حاربت ضد غزو عام 1950 في جميع أنحاء خط عرض 38 الذي يفصل الكوريتين.

وتعهدت رئيسة كوريا الجنوبية بارك كون هيه بعدم التسامح مع الاستفزازات إلا أنها أعربت أيضا عن الرغبة في بناء الثقة مع كوريا الشمالية. وقالت "أحث كوريا الشمالية على التخلي عن تطوير الأسلحة النووية إذا كانت الدولة تسعى للبدء في السير على طريق يستهدف احداث تغيير وتقدم حقيقيين".

ف.ي/ ع.ج.م (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة