1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

عرض "أسرار عائلية" في سوق مهرجان دبي السينمائي

بدأت الشركة الموزعة للفيلم المصري المثير للجدل "أسرار عائلية" عرضه في سوق مهرجان دبي السينمائي. ويتناول الفيلم قضية "المثلية الجنسية" بين رجال عرب، ويتعرض لأزمة شديدة مع الرقابة في مصر.

Symbolbild Homo-Ehe

أسرار عائلية فيلم يتناول قضية المثلية الجنسية (صورة من الأرشيف)

قال علاء كركوتي، موزع فيلم "أسرار عائلية"، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في دبي اليوم الثلاثاء (10 كانون الأول / ديسمبر) إن "الفيلم أصبح متاحا للمشاهدة في سوق للمهرجان وسيتم عرضه في مهرجانات أو دول أخرى حال طلبه". وأضاف كركوتي، وهو رئيس مجلس إدارة شركة التوزيع "ماد سوليوشنز" أن الفيلم "مقصور عرضه في سوق المهرجان وهو متاح لصناع السينما فقط ولايتم عرضه للجمهور" ، مشيرا إلى أن هذا العرض هو العرض العالمي الأول للفيلم.

وذكر أن الفيلم الذي أخرجه هاني فوزي يقدم قصة حقيقية لشاب يتم علاجه من المثلية. وطول الفيلم أكثر من 90 دقيقة، وتعترض الرقابة المصرية على 13 لقطة وجملة، اعتبرت أنها جمل "تحمل سبابا وألفاظا غير مقبولة". وأضاف :"اعترضت الرقابة أيضا على مشهد واحد يضم شابين نصفهما العلوي عار وهما مستلقيان على سرير واحد وبينهما مسافة".

وأوضح كركوتي أن الرقابة طلبت تصنيف الفيلم بأنه للكبار فقط وفي نفس الوقت تمسكت بحذف الـ13 لقطة وجملة وهو ما اعتبرته الشركة المنتجة للفيلم غير منطقي. وتابع :"طالما سيقتصر عرض الفيلم على الكبار فقط فليس هناك مايبرر حذف عبارات منه"، مشيرا إلى أن الشركة المنتجة تقدمت بتظلم للرقابة، وفي انتظار نتيجة التظلم تمهيدا لعرضه داخل مصر. وأكمل :"الرقابة لاتعترض على مضمون الفيلم أو قصته لكنها تعترض على بعض العبارات، وهو أمر يعطل عرضه داخل مصر".

و"أسرار عائلية" من تأليف محمد عبد القادر وهو أول إنتاج اشركة الأمل للإنتاج السينمائى التي أسسها المنتج إيهاب خليل ويُعد أول فيلم مصري يتناول المثلية الجنسية وأسبابها ويقدم التحليل النفسي لها. والعمل بطولة مجموعة من الوجوه الشابة منهم محمد مهران وطارق سليمان وبسنت شوقي وعماد الراهب وأحمد عبد الوهاب إلى جانب الفنانة سلوى محمد علي.

ش.ع / ع.ج (د ب آ)