1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عراقجي يعلن تسوية "جميع النقاط الخلافية" في النووي الإيراني

أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي عباس عراقجي اليوم أن إيران والقوى الست توصلت في جنيف إلى تسوية "لجميع النقاط الخلافية"، فيما ذكر متحدث أوروبي أن المعلومات المتوفرة لديه تشير إلى أن الاجتماع مازال مستمرا.

Abbas Araghchi Pressekonferenz

عباس عراقجي كبير المفاوضيين النوويين الإيرانيين

أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي عباس عراقجي الجمعة 10 يناير كانون الثاني 2014، أن إيران والقوى الكبرى توصلت إلى تسوية "جميع نقاط الخلاف" الخاصة بالاتفاق النووي المبرم نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2013 والذي أصبح تفعيله رهن مصادقة مختلف العواصم.

وقال عراقجي في تصريح لإذاعة وتلفزيون أريب الإيرانية بعد يومين من المباحثات في جنيف مع مسؤولة في الاتحاد الأوروبي الذي يمثل مجموعة خمسة زائد واحد "لقد توصلنا إلى حلول لجميع نقاط الخلاف الخاصة باتفاق جنيف وأمر تنفيذه أصبح منوطا بمصادقة العواصم". وأوضح التلفزيون الإيراني أن تنفيذ الاتفاق الذي ابرم في جنيف في نوفمبر تشرين الثاني سيحدث بعد مشاورات مع عواصم إيران وست قوى عالمية شاركت في المحادثات والتي مثلها الاتحاد الأوروبي اليوم.

وعقد عراقجي اجتماعا مع هليغا شميد نائبة وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، كاثرين اشتون، التي يمثل مكتبها مجموعة خمسة زائد واحد التي تضم بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة، إضافة إلى ألمانيا، في المفاوضات مع إيران. وقال عراقجي إن "وزراء خارجية الدول المعنية ستصدر بيانات"، مضيفا أنه لا توجد خطط لعقد مزيد من الاجتماعات على مستوى الخبراء في الوقت الحالي. ولم يحدد عراقجي موعدا لتنفيذ الاتفاق وقال إن ذلك يعتمد على قرار الأطراف الأخرى. لكن متحدثا باسم الاتحاد الأوروبي لم يؤكد التصريحات الإيرانية بشأن التوصل إلى اتفاق حول جميع النقاط الخلافية في جنيف وقال "إن احدث معلومات لديه تتمثل في أن المحادثات مستمرة. وفي وقت لاحق قال متحدث باسم اشتون إن تقدما كبيرا قد حصل في المفاوضات بين إيران والقوى الست الكبرى. وقال مايكل مان المتحدث باسم وزيرة خارجية أوروبا، كاثرين اشتون، في بيان "لقد تم إحراز تقدم كبير حول كل المسائل المتعلقة بالموضوع".

وبموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه في تشرين الثاني/نوفمبر، وافقت إيران على وقف أجزاء من برنامجها النووي لمدة ستة أشهر مقابل تخفيف طفيف للعقوبات الدولية المفروضة عليها ووعد من الدول الغربية بعدم فرض عقوبات جديدة على اقتصادها المتعثر. وقال مفاوضون إنهم يرغبون في تطبيق الاتفاق بحلول 20 كانون الثاني/يناير. وتخشى الدول الغربية وإسرائيل أن إيران تخفي وراء برنامجها مساع لتطير قنبلة نووية, وهو ما تنفيه طهران.

م.س / ح ع ح ( أ ف ب، رويترز)

مختارات