1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عدلي منصور: إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية

أعلن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور أنه قرر إجراء الانتخابات الرئاسية أولاً قبل الانتخابات البرلمانية في خطوة تمثل تعديلاً لإحدى الخطوات الرئيسية في خارطة الطريق.

أ

علن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور اليوم الأحد (26 كانون الثاني/ يناير 2014) قراراً بتعديل خارطة المستقبل بإجراء الانتخابات الرئاسية على أن تليها الانتخابات البرلمانية. وقال منصور في خطاب بثه التلفزيون المصري اليوم: "بعد الحوارات مع القوى السياسية حول ترتيب استحقاقات خارطة المستقبل.. اتخذت قراري بتعديل خارطة المستقبل بإجراء الانتخابات الرئاسية على أن تليها الانتخابات البرلمانية".

وأضاف منصور: "سأطلب اليوم من اللجنة العليا للانتخابات ممارسة اختصاصاتها المنوطة بها طبقاً للقانون وفتح باب الترشح لرئاسة الجمهورية علي النحو الذي حددته المادة 230 من الدستور المعدل كما سأقوم من جانبي بإجراء التعديلات التشريعية اللازمة علي تعديل قانون مباشرة الانتخابات السياسية والانتخابية بما يتفق وأحكام الدستور".

وأوضح أن ذلك التعديل جاء بناء علي الحوارات التي أجراها مع العديد من القوي الوطنية وممثلين عن الأحزاب المدنية حول ترتيب استحقاقات خارطة المستقبل وهي حوارات انتهت إلي مطالبة أغلبية كبيرة بعقد الانتخابات الرئاسية كثاني استحقاقات بعد إقرار دستور مصر الجديد وأن تأتي الانتخابات النيابية كثالث تلك الاستحقاقات. ويمهد هذا القرار الطريق لترشح الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع لمنصب الرئيس وهي خطوة يتوقعها كثيرون بعد إقرار تعديلات دستورية في استفتاء شعبي أجري خلال الشهر الجاري.

مقتل 3 جنود وإصابة 11 في هجوم بسيناء

من جانب آخر قال المتحدث العسكري المصري إن ثلاثة جنود قتلوا وأصيب 11 آخرون اليوم الأحد في هجوم شنه مسلحون ملثمون على حافلة عسكرية بوسط سيناء. وأضاف المتحدث في صفحته على فيسبوك أن المسلحين استخدموا سيارة رباعية الدفع في الهجوم. وكانت مصادر أمنية قالت لرويترز إن أربعة مجندين قتلوا وأصيب تسعة آخرون. وأضافت أن الهجوم وقع في منطقة ممر الجدي. وقال مصدر "تم نقل المصابين إلى المستشفى العسكري بمدينة السويس".

وأضاف المصدر أن تبادلا لإطلاق النار وقع بعد الهجوم على الحافلة وأن المهاجمين لاذوا بعده بالفرار في الطرق الجبلية الوعرة بالمنطقة.ومنذ عزلت قيادة الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو/ تموز كثف مسلحون في شمال سيناء هجماتهم على أهداف للجيش والشرطة.

ع.غ/ ط.أ (رويترز، د ب أ، آ ف ب)