1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عباس يطالب إسرائيل بإطلاق سراح مفتي القدس وسط تنديد فلسطيني

طالب محمود عباس إسرائيل بإطلاق سراح مفتي القدس الذي اعتقلته الشرطة الإسرائيلية صباح اليوم الأربعاء للتحقيق معه بتهمة الضلوع في اضطرابات جرت الثلاثاء في باحة الأقصى. جاء ذلك فيما تستعد إسرائيل للاحتفال بضم القدس الشرقية.

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم بإطلاق سراح مفتي القدس والأراضي الفلسطينية محمد حسين الذي أوقفته الشرطة الإسرائيلية الأربعاء لاستجوابه بشأن اضطرابات جرت في باحة المسجد الأقصى، بحسب ما اعلنت السلطة الفلسطينية. وقالت السلطة الفلسطينية في بيان إن عباس "طالب الرئيس الحكومة الإسرائيلية بإطلاق سراح المفتي فورا" واعتبر أن "اعتقاله يشكل تحديا صارخا لحرية العبادة".

وتأتي خطوة عباس بعدما أوقفت الشرطة الإسرائيلية صباح اليوم (الأربعاء الثامن من مايو/ أيار 2013) مفتي القدس لاستجوابه للاشتباه بضلوعه في اضطرابات جرت في باحة المسجد الأقصى، على ما أفاد متحدث باسم الشرطة لوكالة فرانس برس. وقال ميكي روزنفيلد إن شرطيين اقتادوا المفتي محمد حسين من منزله إلى مركز للشرطة حيث يجري استجوابه "للاشتباه بضلوعه في الاضطرابات التي جرت أمس (الثلاثاء) في المسجد الأقصى". وأشار روزنفيلد إلى أنه تم "إلقاء بعض الكراسي على مجموعة من اليهود في المسجد الأقصى" الثلاثاء.

ويأتي اعتقال حسين بينما تستعد إسرائيل للاحتفال بالذكرى السادسة والأربعين لاحتلال وضم القدس الشرقية عام 1967 حيث من المتوقع خروج مظاهرات إسرائيلية في المدينة. وأكد روزنفيلد بأنه "تم نشر آلاف رجال الشرطة في القدس والبلدة القديمة وحولهما للتحضير للمراسم السنوية".

Jerusalem Israel Palästina

إسرائيل تستعد للاحتفال بالذكرى السادسة والأربعين لضم القدس الشرقية..

تنديد فلسطيني باعتقال مفتي القدس

من جهتها، ذكرت مصادر فلسطينية أنه تم اقتياد المفتي حسين بمركبات الشرطة لمركز تحقيق وشرطة المسكوبية غرب القدس للتحقيق معه بتهمة التحريض. وأضافت المصادر أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت كذلك رئيس لجنة رعاية المقابر في القدس مصطفى أبو زهرة عند أحد بوابات المسجد الأقصى.

ووصف رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في القدس الشيخ يوسف ادعيس اعتقال المفتى العام بأنه جزء من مخطط حصار المدينة المقدسة وتفريغها من رموزها الدينية والوطنية. وقال ادعيس في بيان صحفي إن اعتقال المفتى يعد استهدافا للقدس بكل مكوناتها ومقدمة لتصعيد العدوان على المدينة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية. كما نددت الهيئة الإسلامية-المسيحية للدفاع عن المقدسات في القدس باعتقال المفتى العام ، واصفة إياه ب"العمل الجبان والانتهاك الجسيم لكافة الشرائع السماوية والمواثيق الدولية التي تكفل حرية العبادة والديانة".

في غضون ذلك، ساد التوتر محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة في القدس الشرقية لليوم الثاني على التوالي اليوم الأربعاء بالتزامن مع إحياء إسرائيل ما تعتبره ذكرى توحيدها المدينة. وتستعد جماعات من المستوطنين اليهود لتنظيم تظاهرات في مختلف أنحاء مدينة القدس خاصة البلدة القديمة والمسجد الأقصى، وهو ما قوبل منذ أمس باحتجاجات من المصلين الفلسطينيين.

ش.ع/ ح.ز (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات