1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عباس يدين مقتل شاب في غارة إسرائيلية على قطاع غزة

أدانت الرئاسة الفلسطينية الغارة الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة التي أسفرت عن مقتل شاب وجرح اثنين عقب إطلاق صاروخ على إسرائيل. والجيش يقول إن الشاب من "قياديي التيار السلفي ومن الضالعين في أعمال تخريبية ضد إسرائيل".

أدانت الرئاسة الفلسطينية اليوم الخميس (12 يونيو/ حزيران) الغارة الإسرائيلية التي أدت إلى مقتل فلسطيني وإصابة اثنين آخرين بجروح في قطاع غزة الليلة الماضية. وقالت الرئاسة في بيان أوردته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية الرسمية (وفا) "نحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد، ونعتبره محاولة لتوتير الوضع وجره إلى دائرة العنف ". وطالبت الرئاسة الحكومة الإسرائيلية بوقف "التصعيد الخطير فورا". وكان فلسطيني يدعى محمد العاوور /33 عاماً/ قتل وأصيب آخر بجروح حرجة، وكلاهما من عناصر السلفية الجهادية في قطاع غزة، جراء غارة إسرائيلية استهدفتهما على درجة نارية في شمال غزة وأسفرت الغارة كذلك عن إصابة طفل تصادف مروره بموقع الهجوم.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه شن غارة " استهدفت مخربين إرهابيين شمال قطاع غزة، كانوا يخططون لتنفيذ اعتداءات تخريبية ضد إسرائيل". وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن العاوور يعتبر من "قياديي الحركة السلفية في القطاع .. وكان يخدم في شرطة حركة حماس وكان ضالعا في عمليات إطلاق القذائف الصاروخية على إسرائيل والتخطيط لإسقاط مروحية لسلاح الجو". واضاف الجيش أن محمد العاوور ضالع في إطلاق صواريخ عدة على جنوب إسرائيل في الأعوام الأخيرة وخصوصا خلال الشهر الفائت. وتابع أنه كان ينتمي "إلى خلية سلفية متطرفة وعنيفة حاولت التحضير لاعتداءات ارهابية عدة على إسرائيل وخصوصا اسقاط مروحية". وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالغارة الجوية وتعهد "ان يواصل الجيش والشين بيت (جهاز الأمن الداخلي) التحرك بقوة ضد من يحاولون الاعتداء على أمن إسرائيل".

وجاءت الغارة بعد إعلان إسرائيل أمس سقوط قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة على جنوب البلاد، من دون إصابات. وأدانت الرئاسة الفلسطينية في وقت سابق أمس إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوب إسرائيل، وطالبت بالالتزام باتفاق التهدئة الذي جرى التوصل له مع إسرائيل برعاية مصرية في القاهرة في تشرين ثان/نوفمبر عام 2012.

ش.ع/س.ك (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة