عباس: الولايات المتحدة لم تعد مؤهلة لرعاية عملية السلام | أخبار | DW | 08.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عباس: الولايات المتحدة لم تعد مؤهلة لرعاية عملية السلام

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، إنه لا حديث مع واشنطن حول عملية السلام في حال عدم التراجع عن القرار الخاص بالقدس. تأتي هذا بعد تصريحات فلسطينية بأن أمريكا لم تعد مؤهلة لرعاية عملية السلام.

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الجمعة (الثامن من ديسمبر/ كانون ثاني) إن الولايات المتحدة لم تعد مؤهلة لرعاية عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل وذلك ردا على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال عباس في بيان "نجدد رفضنا للموقف الأمريكي تجاه مدينة القدس... بهذا الموقف لم تعد الولايات المتحدة مؤهلة لرعاية عملية السلام".

من جهة أخرى قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إنه لا حديث مع الإدارة الأمريكية حول عملية السلام حتى التراجع عن قرارها بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ونقلت وكالة أنباء (معا) المحلية عن عريقات قوله إن "أي فلسطيني يجلس مع أي طرف أمريكي حول عملية السلام يكون بمثابة اعتراف بقرار (الرئيس دونالد) ترامب". وأضاف عريقات: جميع الخيارات مفتوحة أمام منظمة التحرير الفلسطينية للرد على قرار ترامب.

وكان ترامب أعلن الأربعاء اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها ما اعتبره الفلسطينيون بمثابة انسحاب أمريكي من رعاية عملية السلام.

وخرجت اليوم الجمعة مظاهرات في العديد من العواصم العربية والإسلامية، كما عمت الاحتجاجات مختلف المدن الفلسطينية تنديدا بقرار ترامب.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية، المحتلة منذ في 1948، معتبرة القدس عاصمة موحدة وأبدية لها؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

ع.أ.ج/ ح ع ح (رويترز)

مشاهدة الفيديو 01:17
بث مباشر الآن
01:17 دقيقة

تظاهرات في مختلف دول العالم رفضاً لقرار ترامب

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع