1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

عباءة رقيقة تخفي الأشياء عن العيون

طور فريق من العلماء الأمريكيين عباءة مصنوعة من شبكة نحاسية رقيقة يمكن استخدامها لإخفاء الأشياء. وأكد العلماء أنه يصعب على موجات ميكروويف اختراق هذه العباءة. قد تفتح التقنية الجديدة الآمال لتأمين المقتنيات الثمينة.

لم يعد إخفاء الأشياء عن العين البشرية وعن العيون الالكترونية حلما صعب المنال، فقد ابتكر مجموعة علماء عباءة تخفّي جديدة رقيقة للغاية مصنوعة من شبكة من النحاس الرقيق قادرة على إخفاء اسطوانة بحجم كف اليد بحيث لا تتمكن موجات الميكروويف من رصدها. ورغم ان معظم الناس يربط هذه العباءات بالصبي الساحر هاري بوتر ومغامراته، إلا أنه قد يكون لها استخدامات في واقع الحياة، مثل تأمين الممتلكات الثمينة من خلال إلصاقها بالمواد المراد إخفائها بحيث يكون من المستحيل على اللص أن يراها أو حتى يجدها.

وفي وصف تقنية عملها قال البروفيسور أندريا ألو من جامعة تكساس في أوستن في ورقة بحثية نشرت في مجلة الفيزياء الجديدة التي يصدرها معهد الفيزياء والجمعية الفيزيائية الألمانية: "من حيث المبدأ، يمكن أيضا استخدام هذه التقنية لإخفاء الضوء". فموجات الميكروويف والضوء تشغل نطاقات مختلفة من الطيف الكهرومغناطيسي ويتم التمييز بينها عن طريق طول الموجات فقط.

لا ترى العين شاشة "ميتا سكرين" ولا ترى ما خلفها

استخدم الباحثون هذه المرة طبقة رقيقة جدا جديدة عبارة عن شاشة يُطلق عليها "ميتا سكرين" لإخفاء أشعة الموجات عند سقوطها على الجسم المخفي، وذلكعلى عكس المحاولات السابقة المعنية بالتخفي والتي استخدمت فيها مواد ذات تركيبة وطبيعة متغيرة لتحويل أو كسر مسار الموجات المستقبلة المحيطة بشيء ما.

FILE- In this file film publicity image released by Warner Bros. Pictures, from left, Emma Watson, Rupert Grint and Daniel Radcliffe are shown in a scene from Harry Potter and the Deathly Hallows: Part 2. (AP Photo/Warner Bros. Pictures, Jaap Buitendijk, File)

لم الاختفاء والتخفي وجعل الأشياء غير مرئية تقتصر فقط على الأساطير أو على الساحرين أمثال هاري بوتر..

في العادة، تتكون المجالات الكهرومغناطيسية، ومن بينها الضوء والميكروويف، من موجات، وبإمكان العين البشرية من رؤية الأشياء لأن هذه الموجات ترتد من على سطحها. ويقول المؤلف المشارك في الدراسة البروفيسور ألو: "عندما تتداخل المجالات المشتتة من العباءة والجسم، فإن كل منهما يلغي تأثير الآخر ويصبح التأثير الكلي عبارة عن صورة شفافة ويختفي الشيء عند النظر إليه من جميع زوايا المشاهدة".

صنعت عباءة التخفي المكونة من شاشة الـ "ميتا سكرين" في تصميم يشبه شبكة صيد السمك، ويوضح البروفيسور ألو أن "عباءة التخفي تتميز عن التقنيات الموجودة بكونها تأخذ شكل الشيء الذي يتدثر بها وكذلك بسهولة التصنيع وتحسين عرض نطاق تردد الموجات".

م.م/ ش.ع/ (د.ب.أ)