1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

عاشقات للرهبان الكاثوليك يناشدن البابا إلغاء التبتل

في رسالة وصفت "معاناتهن المدمرة"، طالبت 26 امرأة من البابا فرنسيس الأول إلغاء قانون الكنيسة، الذي يلزم الرهبان بالتبتل وعدم الزواج، من أجل أن يسعدن بعلاقات غير سرية مع الرهبان الذين يعشقن.

ذكرت صحيفة إيطالية الأحد (18 أيار/ مايو 2014) أن مجموعة من النساء اللاتي يرتبطن بعلاقات عاطفية سرية أو يخفين مشاعرهن تجاه رهبان كاثوليك ناشدن بابا الفاتيكان فرنسيس الأول إلغاء قانون الكنيسة الذي يلزم الرهبان بالتبتل. وفي خطاب سيرسل للبابا نقلت محتواه صحيفة "لا ستامبا"، طالبت المجموعة التي تضم 26 امرأة بتصاريح لحضور مقابلة البابا مع العامة. وكتبت النساء في الخطاب: "إننا جميعاً نمر أو مررنا أو نريد أن نمر بعلاقة عاطفية مع رهبان، الذين وقعنا في حبهم".

وأفادت الصحيفة بأن النساء أشرن إلى "معاناة مدمرة" بسبب الطبيعة السرية لمثل هذه العلاقات، وقلن إنه "يمكن تغيير شيء ما، ليس من أجلنا فقط، بل لصالح الكنيسة بالكامل". وجاء في تقرير الصحيفة أن النساء حاولن إقناع البابا بأن "الراهب الذي لا يضطر للتخلي عن دوره في علاقة عاطفية داخل إطار الزواج، إلى جانب دوره الديني، ومع دعمه من زوجته وأطفاله" يمكنه أن يخدم بشكل أفضل "يسوع والمجتمع".

وكان فرنسيس قد أبدى آراء ضد إلزام الرهبان التبتل في أكثر من مناسبة. ففي نيسان/ أبريل الماضي، حث رجال الدين الكاثوليك على الابتهاج "بإخلاصهم المتجدد دائماً للعروس الواحدة، وهي الكنيسة". كما استشهد تقرير "لا ستامبا" بكتاب للبابا وصديقه الحاخام أبراهام سكوركا، عندما كان فرنسيس أسقفا لبوينس آيرس في الأرجنتين. وكتب البابا في الكتاب أنه يؤيد الإبقاء على حظر زواج الرهبان، ولكنه أشار إلى أن هذه "مسألة ضوابط وليست عقيدة. (ومن ثم) يمكن تغييرها. شخصياً، فكرة الزواج لم تمر أبداً بذهني".

ع.غ/ ي.أ (د ب أ)