1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

"عائلة شميت" غاصت فعثرت على كنز ذهب بمئات الآلاف

عثر غواصون من عائلة واحدة على عملات وقلائد ذهبية بقيمة 300 ألف دولار على عمق لم يتجاوز خمسة أمتار على مسافة 140 مترا قبالة سواحل فلوريدا في حطام سفينة إسبانية غرقت في القرن 18بسبب إعصار في طريق عودتها من كوبا إلى إسبانيا

عثر غواصون على كنز من الذهب على عمق لم يتجاوز خمسة أمتار في المياه قبالة سواحل ولاية فلوريدا الأمريكية. وأعلن الغواصون، المتخصصون في البحث عن حطام السفن وكلهم من أفراد عائلة شميت، اكتشافهم في حطام سفينة إسبانية غرقت في القرن الثامن عشر لعملات ذهبية وقلائد مصنوعة من سبائك الذهب بقيمة 300 ألف دولار (227 ألف يورو). وتم تحديد موقع حطام السفينة في المياه الضحلة على مسافة 140 مترا قبالة ساحل مدينة فورت بيرس، وفق ما ذكر الغواصون.

وحول سبب غرق السفينة الإسبانية قال برينت بريسبين، مؤسس شركة (1715 Fleet - Queens Jewels LLC) المتخصصة بالبحث في حطام السفن عن الكنوز والجواهر والتي يعمل فيها أيضا غواصون من عائلة شميت، إن السفينة كانت جزءا من أسطول إسباني وقع قبل قرون (عام 1715) ضحية زوبعة إعصارية في طريق عودته بحرا من كوبا إلى إسبانيا. وأضاف أن إحدى عشرة سفينة غرقت حينها ولقي أكثر من ألف شخص مصرعهم في الحادث. وذكر أن إجمالي قيمة الكنز الذي كان موجودا على متن جميع سفن الأسطول يقدربـ 400 مليون دولار، تم انتشال وتأمين ما قيمته 175 مليون دولار منها حتى الآن.

ع.م/ع.ج.م (أ ف ب)

مختارات