عائلة بوريس بيكر تقاضي برلمانياً ألمانياً بسبب تغريدة عنصرية | أخبار | DW | 04.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عائلة بوريس بيكر تقاضي برلمانياً ألمانياً بسبب تغريدة عنصرية

بعد أن غرد برلماني ألماني من حزب يميني شعبوي تغريدة لاقت انتقادات واسعة في الإعلام، أعلنت عائلة أسطورة التنس الألماني بوريس بيكر مقاضاة البرلماني على خلفية عنصرية محتوى التغريدة.

قررت عائلة نجم رياضة التنس الألماني، بوريس بيكر، مقاضاة عضو برلمان في حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي بسبب تغريدة على "تويتر" نشرها حول ابن بيكر وصفه فيها بـ"نصف الزنجي الصغير".

وتتعلق التغريدة بنوح بيكر، ابن بوريس بيكر الذي يبلغ من العمر 23 عاماً، والذي ينحدر جد له من طرف والدته من أفريقيا.

وكانت صحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار قد نقلت عن محامي عائلة بيكر، كريستيان أوليفر موزر، قوله: "لقد استدعيت على عجل من أجل اتخاذ الخطوات اللازمة في إطار القانون المدني والقانون الجنائي ضد عضو البرلمان ينس ماير على خلفية تغريدة عنصرية بشكل واضح".

يأتي قرار عائلة بوريس بيكر مقاضاة البرلماني ماير بعد يومين من نشره لهذه التغريدة في تعليق على مقابلة صحفية مع نوح بيكر، الذي يعمل في توزيع الموسيقى (دي جي)، وصف فيها ابن أسطورة التنس الألماني مدينة برلين بأنها "مدينة للبيض" بالمقارنة مع لندن أو باريس، مضيفاً: "لقد تعرضت للهجوم (في برلين) بسبب لون جلدي البني".

وفي تغريدته باللغة الألمانية، كتب ينس ماير: "يبدو أن نصف الزنجي الصغير لم يلق الاهتمام الكافي. لا يمكن تبرير تصرفه بغير ذلك".

يشار إلى أن "تويتر" كان قد شطب تغريدة لسياسية أخرى من حزب "البديل"، وهي بياتريكس فون شتورش، ومنعها من الكتابة لعدة أيام على الموقع، بعد تغريدة هاجمت فيها شرطة مدينة كولونيا الألمانية لتهنئة كتبتها باللغة العربية، واصفة اللاجئين العرب والمسلمين بـ"جحافل البربريين".

ي.أ

مختارات