1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

ظهور تمثال "دافيد" مسلحاً يثير غضب الإيطاليين

أثار إعلان نشر على موقع تويتر لشركة أمريكية مصنعة لبنادق القنص حفيظة واستهجان الايطاليين. فقد وضعت الشركة بندقية من صنعها في شكل يوحي أن تمثال دافيد الشهير لميكائيل انجلو يحمل البندقية.

لا يهتم سكان العاصمة الايطالية روما عادة بشان إعلانات السلاح لشركات الأسلحة الأمريكية، لكن إعلانا ما أثار حفيظتهم وحفيظة المسؤولين الايطاليين هذه المرة. فقد استعملت شركة أمريكية منتجة للأسلحة النارية تمثال دافيد للفنان ميكائيل انجلو للدعاية لبندقية من صنعها، إذ أنتجت الشركة صورة لبندقية القنص AR-50A1وركبتها على صورة للتمثال، حيث يبدو دافيد حاملا البندقية. والإعلان نشرته الشركة على موقع تويتر، حسبما نقل موقع شبيغل اونلاين.

هذا الأمر دفع بوزير الثقافة الايطالي داريو فرانشيسكيني إلى اتخاذ خطوات ضد الشركة المنتجة للسلاح. والإعلان يوضح أن السلاح الذي يصل سعره إلى ثلاثة آلاف دولار هو قطعة فنية توضع في يد القطعة الفنية الفريدة من نوعها من صنع الفنان انجلو. التمثال موضوع منذ عام 1873 في متحف مدينة فلورنس. وقال موقع شبيغل اونلاين إن ما أثار المسؤولين الحكوميين الايطاليين بجانب البعد الأخلاقي في استعمال قطعة فنية لميكائيل انجلو للدعاية لسلاح قنص، هو البعد المادي أيضا. فعادة ما تدفع الشركات التي تستعمل التمثال لغرض الدعاية مبالغ مالية، لكن شركة ارمالايت المصنعة للسلاح لم تدفع أي مبلغ للمدينة قبل أو بعد عرض الإعلان.

ويعتبر التمثال تحفة فنية. ويصور التمثال رجلا عاريا يقف متكئا على ساق واحدة بينما ساقه الأخرى ممتدة. وأستطاع انجلو الذي درس علم التشريح تصوير توتر عضلات الجسد الذي يوحي أن دافيد بوضعية متحفزة لاتخاذ حركة مفاجئة. كان من المفترض أن يوضع التمثال على سطح كاتدرائية فلورنسا، إلا أنه وضع في مركز الحكومة الفلورنسية وتم تبديل معنى النصب من المعنى الديني إلى المرونة والقوى السياسية ضد قوة الاستبداد.

ع.خ/ع.ج.م