1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طيران الإمارات تعلن بناء أول طائرة خاصة بأيد إماراتية

نجحت مجموعة من المهندسين الشباب الإمارتيين في بناء أول طائرة خفيفة خاصة، وفق ما أعلنت شركة طيران الإمارات. ومن المرر استخدام هذه الطائرة الإماراتية الصنع في الترويج لبرنامج تدريب وتأهيل المهندسين الخاص بالشركة.

أعلنت شركة طيران الإمارات المملوكة لإمارة دبي مساء السبت 9 نوفمبر/تشرين الثاني نجاحها في تصنيع أول طائرة خفيفة على يد شباب إماراتيين. وقالت الشركة، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) صورة منه، إن الطائرة الجديدة من طراز (آر.في.12) ذات مقعدين ويصل طولها إلى 6 أمتار. وأضافت الشركة في البيان "جاءت الطائرة ثمرة آلاف ساعات العمل لمجموعة من الشبان العاملين ضمن برنامجها الخاص لتدريب وتأهيل المهندسين الإماراتيين".

وقالت شركة طيران الإمارات إن المشروع استغرق تصنيعه عامين كاملين، تمكن خلالها أربعون متدرباً إماراتيا من تجميع 11 ألف قطعة شكلت في نهاية المطاف أول طائرة تبنيها طيران الإمارات. وقال عادل الرضا الرئيس التنفيذي للعمليات في الشركة "عمل الشباب الإماراتيين بروح الفريق الواحد بين الأقسام المختلفة لإنجاز عملية البناء والطلاء وتجميع الأسلاك وإجراء الاختبارات".

وتختلف الطائرة عن الطائرات العملاقة، التي يضمها أسطول طيران الإمارات، فهي تعمل بمحرك مروحي واحد وتزن 335 كيلوغراماً، ويبلغ امتداد جناحيها مترا و80 سنتمترا. ويقل مدى الطائرة عن ألف كيلومتر وتصل سرعتها إلى 217 كيلو مترا في الساعة، حيث يمكنها الطيران من دبي إلى الدوحة أو صلالة في سلطنة عمان أو إلى الرياض عاصمة السعودية.

وأكد عادل الرضا أن "بناء هذه الطائربة من نقطة الصفر يعتبر إنجازاً رائعاً لمتدربينا الإماراتيين، حيث أسهم هذا المشروع في تطوير خبراتهم النظرية والعملية بشكل كبير".

ومن المقرر أن يتم استخدام الطائرة لترويج برنامج طيران الإمارات الخاص بتدريب وتأهيل المهندسين، كما سيتم عرضها في معرض دبي للطيران الذي سيقام في الفترة بين 17 و21 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري في مطار آل مكتوم الدولي بدبي.

ش.ع/ س.ك (د.ب.أ)