طيار متقاعد يعتقد أنه شاهد جسماً فضائيا غريباً | عالم المنوعات | DW | 20.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

طيار متقاعد يعتقد أنه شاهد جسماً فضائيا غريباً

أكد طيار أميركي متقاعد أنه قد شاهد جسما فضائيا غريبا (أوفو) خلال إحدى مهامه، وشرح أن هذا الجسم الغامض كان مستطيلا وأبيضا، وسريع التحرك بشكل جنوني. ويظهر الجسم في الفيديو، الذي كشف عنه الجيش الأميركي مؤخراً.

كان السؤال الذي يوجه غالباً إلى الطيار الأميركي دافيد فرافور، عما إذا كان قد شاهد جسما فضائياً غريباً (أوفو) خلال عمله كطيار. سؤال اعتاد الإجابة عليه بالنفي دائماً خلال خدمته التي امتدت 15 عاماً. غير أن هذه الإجابة قد تغيرت في أحد أيام خدمته في عام 2004، حين شاهد جسماً غريباً لا مثيل له على الإطلاق.

يثق فرافور بما شاهده بأم عينيه خلال مهمة روتينية، ويعتقد بأنه قد رأى جسماً طائراً غريباً، أو ما يعرف باسم (أوفو) في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2004 بعد مضي 15 عاماً في مجال خدمته كطيار للبحرية الأميركية.

وقال فرافور في مقابلة إعلامية :"إن الجسم الطائر كان مستطيل الشكل وأبيض اللون"، وأضاف بأنه يتذكر جيداً تلك اللحظات، حيث كان آنذاك قائد طيار للبحرية في قمرة القيادة لطائرة أميركية. وفقاً لما نشره موقع صحيفة (واشنطن بوست).

وشرح الطيار المتقاعد أنه لم يكن للجسم الغامض أجنحة أو أي ما يدعو للشك بأنه طائرة هليكوبتر. إذ كانت الاختلافات بين المروحية وهذا الجسم الغريب واضحة، على سبيل المثال عندما تنعطف الطائرة المروحية تخفف السرعة، بينما كان هذا الجسم شديد الانحدار والارتفاع بشكل مفاجئ. وظهر الجسم لفترة قصيرة ثم انحرف نحو البحر، ثم توقف قليلاً وبدأ يحوم قبل أن يختفي من الرادار والسماء.

وأظهر مقطع الفيديو، الذي كشف عنه الجيش الأميركي أخيراً، مركبة يبلغ طولها نحو 40 قدماً قبالة ساحل كاليفورنيا تتحرك بسرعة جنونية، وذلك خلال القيام بمهمة تدريبية على متن مقاتلة F / A-18. وأكد الطيار بأنه قد كان بكامل وعيه، وأن هذا الجسم الغريب ليس من هذا العالم.

ر.ض/ ع.خ

 

مختارات