1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طوكيو وسيول ترفضان الامتثال لمنطقة الدفاع الجوي الصينية

أعلنت سيول وطوكيو أنهما تحدتا منطقة الدفاع الجوي التي أعلنتها الصين مؤخرا وأرسلتا طائرات إلى المنطقة من دون إبلاغ السلطات الصينية التي أعلنت بدورها إرسال مقاتلات إلى المنطقة.

قالت وكالة أنباء شينخوا الرسمية إن سلاح الجوي الصيني أرسل بضع مقاتلات وطائرة للإنذار المبكر في دوريات في منطقة جديدة للمجال الجوي موضع نزاع فوق بحر الصين الشرقي. وتزيد هذه الخطوة المخاطر في مواجهة مع الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية بشأن منطقة الدفاع الجوي الجديدة التي أعلنتها بكين.

وأرسلت اليابان وكوريا الجنوبية طائرات عسكرية للتحليق في المنطقة وعبرتا بذلك عن موقف موحد إزاء هذه الخطوة بعد تحليق قاذفتين أميركيتين من طراز بي-52 في القطاع نفسه. ويأتي ذلك في وقت تواجه السلطات الصينية ضغوطا داخلية للرد بحزم على توغلات الطائرات في المنطقة التي أعلنت الأسبوع الماضي وتشمل جزرا متنازعا عليها مع اليابان. ووفق ما أعلن المتحدث باسم سلاح الجو في جيش التحرير الشعبي الصيني في تصريحات لوكالة أنباء الصين الجديدة. وأضاف شن أن سلاح الجو الصيني سيبقى في حال تأهب معززة وستتخذ تدابير لم يعلن عنها لحماية المجال الجوي الصيني.

من جهتها قالت صحيفة غلوبال تايمز الصينية والمعروفة بنزعتها القومية اليوم الجمعة (29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) إن اليابان يجب أن تكون "الهدف الرئيسي" في منطقة الدفاع الجوي الجديدة التي أعلنتها بكين، مشيرة إلى أن تصاعدا في التوتر يمكن أن يؤدي إلى "حرب باردة". وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إن موقف الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية يمكن تجاهله لأن اليابان "هي الهدف الرئيسي" في منطقة الحظر الجوي. وتطالب الصين الطائرات بتقديم مسار رحلاتها وإعلان جنسيتها والإبقاء على اتصال لاسلكي في الاتجاهين، أو "مواجهة إجراءات طارئة".

ط.أ/ ح.ز ( أ ف ب/ رويترز)

مختارات