1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طهران تدعو وكالة الطاقة الذرية لزيارة مفاعل اراك

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران دعتها لزيارة موقع اراك الحساس لإنتاج المياه الثقيلة في الثامن من الشهر المقبل، منفذة بذلك أحد التعهدات التي قطعتها في اتفاق ابرم مع الوكالة في منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر.

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو اليوم الخميس (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) إن إيران دعت مفتشي الوكالة لزيارة منشأة تعمل بالماء الثقيل في الثامن من ديسمبر/ كانون الأول المقبل. وأضاف امانو أن الوكالة تبحث أيضاً في سبل "تطبيق" الاتفاق الذي أُبرم يوم الأحد الماضي بين إيران والقوى العالمية الست للحد من الأنشطة النووية الإيرانية فيما يخص الدور الذي ستقوم به الوكالة التابعة للأمم المتحدة في التحقق من الاتفاق. وقال امانو لمجلس محافظي الوكالة الذي يضم 35 دولة: "هذا سيشمل تطبيقات متعلقة بالتمويل والأطقم. هذا التحليل سيستغرق بعض الوقت".

وفي سياق متصل اتهم رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي وهو ديمقراطي البيت الأبيض باستخدام خطاب "مبالغ فيه" وأساليب "للتخويف" في محاولة لمنع فرض عقوبات جديدة على إيران بعد أن توصلت الولايات المتحدة لاتفاق مؤقت مع طهران بشأن برنامجها النووي. وانتقد السناتور روبرت مينيديز إدارة الرئيس أوباما لموافقتها على الاتفاق الذي ستقبل إيران بمقتضاه تقليص برنامجها النووي مقابل تخفيف محدود للعقوبات الاقتصادية التي أضرت باقتصادها وخفضت صادراتها النفطية بشدة.

وتوقف مشروع قانون لفرض عقوبات جديدة في مجلس الشيوخ بعد أن طلبت إدارة أوباما تأجيل مناقشته لإتاحة الوقت للتوصل لحل دبلوماسي للنزاع مع إيران. وقال مينيديز للإذاعة الوطنية العامة "ما لا يعجبني هو حينما أسمع تصريحات من المتحدث باسم البيت الأبيض بأنه... إذا ما مضيتم في مسألة العقوبات فإنكم تدفعون البلاد في طريق الحرب. أعتقد أن هذه طريقة تتعمد المبالغة أعتقد أن هذا تخويف".

ورفض البيت الأبيض الرد على تصريحات مينيديز. وأضاف مينيديز الذي عادة ما يساند أوباما لكنه معروف بمواقفه المتشددة إزاء إيران أنه سيضغط لفرض عقوبات جديدة يبدأ سريانها إذا ما توقفت طهران عن التعاون مع القوى الغربية.

ح.ز/ ع.غ (أ ف ب، رويترز)