1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طهران تحذر واشنطن من تجاوز "الخط الأحمر" بشأن سوريا

فيما قالت طهران إن دمشق أكدت لها عدم استخدامها الأسلحة الكيمائية، حذر قائد عسكري إيراني كبير واشنطن من "تداعيات شديدة" إذا تجاوزت "الخط الأحمر" في سوريا. وجاء ذلك عقب إعلان واشنطن أنها تدرس عدة خيارات بشأن سوريا.

حذر مساعد رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية العميد مسعود جزائري اليوم الأحد (25 أغسطس/آب) من "تداعيات شديدة" إذا تجاوزت الولايات المتحدة "الخط الأحمر في سوريا، كما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "فارس". يذكر أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما كان قد أعلن قبل عام أن بلاده ستعتبر استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا "خط أحمر".

ونقلت الوكالة عن جزائري قوله ردا على تصريحات مسؤولين غربيين بخصوص إمكانية التدخل العسكري في سوريا "أمريكا تعلم حد الخط الأحمر للجبهة السورية وأي تجاوز للخط الأحمر السوري سيكون له عواقب وخيمة على البيت الأبيض." وأضاف جزائري أن "الحرب الإرهابية الحالية في سوريا دبرت في الولايات المتحدة والدول الرجعية بالمنطقة ضد جبهة المقاومة (في وجه إسرائيل) ورغم ذلك حققت الحكومة والشعب السوري نجاحات كبيرة". وتابع أن "الذين يصبون الزيت على النار لن يفلتوا من انتقام الشعوب".

وتأتي هذه التصريحات الإيرانية عقب تصريح البيت الأبيض في بيان أن الرئيس باراك أوباما اجتمع بفريق الأمن القومي في الوقت الذي يستعد فيه الجيش الأمريكي لصدور أمر محتمل له بضرب أهداف في سورية، بعد تلقي الرئيس الأمريكي تقرير عن "مجموعة من الخيارات المحتملة" للرد على استخدام الأسلحة الكيميائية. كما كشف البيت الأبيض في بيان منفصل عن مشاورات بين واشنطن ولندن حول الردود المحتملة على استخدام أسلحة كيمائية في سوريا.

في هذه الأثناء صرح وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل اليوم الأحد إن القوات الأمريكية مستعدة للتحرك ضد النظام السوري، لكنه أكد أن بلاده ما زالت تقيم خياراتها بعد المعلومات عن هجوم بسلاح كيميائي قرب دمشق.

في السياق نفسه قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن سوريا "طمأنت" بلاده بالنسبة لعدم استخدامها أسلحة كيماوية. ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) قوله إن دمشق "أبدت تعاونا كبيرا مع خبراء‌الأمم المتحدة لدى تفقدهم للمناطق المنكوبة". وندد ظريف باستخدام "الجماعات المسلحة الإرهابية" للأسلحة الكيماوية، وقال إن "استخدام هذا النوع من الأسلحة يتعارض مع كافة القيم الإنسانية والقوانين الدولية".

من ناحية أخرى، قالت منظمة "أطباء بلا حدود" أمس السبت إن مستشفياتها حول دمشق استقبلت نحو 3600 مريض على مدار الأيام القليلة الماضية، وتبدو عليهم "أعراض التسمم العصبي" وأن 355 مريضا لقوا حتفهم بالفعل. ويخشى من وفاة مئات آخرين.

ع.ج.م/ ي، ب (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات