1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

طلبة ألمان وعُمانيون ـ رحلة اكتشاف لبلاد الآخر والتعرف على ثقافته

في إطار تعزيز التعاون العلمي والأكاديمي بين جامعة آخن التقنية الألمانية والجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان تنظم الجامعتان من وقت لآخر برامج زيارات متبادلة لطلابها بهدف التعرف على بلد الأخر وثقافته وبيئته.

default

طالبات عمانيات في الجامعة الألمانية لعلوم التكنولوجيا في مسقط

في إطار تكثيف التبادل العلمي والثقافي بين الجامعة العمانية الألمانية للتكنولوجيا والجامعة الأم؛ جامعة راينيش فيستفيليش للتكنولوجيا RWTH في مدينة آخن الألمانية، قامت مجموعة من 25 من الطلاب والطالبات من سلطنة عمان بزيارة إلى ألمانيا، فيما قامت مجموعة من الطلاب الألمان في وقت سابق بزيارة سلطنة عُمان. في التقرير التالي نسلط الضوء على انطباعات من كلا الجانبين العماني والألماني عن بلاد الأخر.

إعجاب بالحياة في ألمانيا و"صدمة ثقافية"

Student der GUtech in Oman

طالب عماني في الجامعة الألمانية لعلوم التكنولوجيا في مسقط يزور مدينة آخن الألمانية ليتعرّف على جامعاتها وعلى ثقافة البلاد

وعلى مدى أسبوعين زار الطلبة العمانيون عددا من أبرز المعالم السياحية في مدينة آخن، الواقعة في غرب ألمانيا على الحدود الهولندية. كما شاركوا في عدد من الدروس الصّيفية في جامعة آخن، وتعرّفوا على عدد من الخصائص الثقافية الألمانية، التي وُصفت من قبل عدد من الطلبة العمانيين بأنّها "غير معتادة" بالنسبة إليهم.

ففي سياق متّصل يقول بيلارهايد، طالب في دراسات المعلوماتية، إن "زيارته إلى ألمانيا كانت بمثابة الصدمة الثقافية بالنسبة له"، مشيرا إلى بعض الاختلافات الثقافية. بحيث يقول: "النساء يمشين في الشوارع العمانية محجبات، في حين أن النساء هنا يرتدين ملابس متحرّرة". وتعجّب الطالب العماني، البالغ من العمر 19 عاما، من وجود عدد كبير من المسنّين في ألمانيا، وما زاد تعجّبه أنّهم يركبون على الدرّاجات الهوائية، في الوقت الذي يفضّل فيه المسنون في عمان البقاء في البيت، على حدّ قوله.

ويعدّ المطر من بين الأشياء التي نالت إعجابه، بحيث يقول بيلار، "الناس في آخن لا يحبّون المطر، ولكنّنا نحبّه"، لافتا إلى أن درجات الحرارة في عمان تصل إلى خمسين درجة مئوية في فصل الصّيف، وعليه فإن ألمانيا تعدّ بالنّسبة له "بمثابة الجنّة".

انبهار بسحر الصحراء

Studentinnen an der GUtech in Oman

طالبات عمانيات في الجامعة الألمانية يعرفن طالبات ألمانيات يزرن عمان على خصوصيات بلادهن الثقافية والدينية

وترى جامعة آخن أن تبادل الطلبة مع عمان للتعرّف على ثقافة البلد الآخر من شأنه أن يدعم التعاون الأكاديمي والعلمي بين ألمانيا وعمان. ففي هذا الإطار شاركت الطالبة الألمانية في قسم إدارة الموارد الجيولوجية كارينا شليزينغ مع طلبات ألمانيات وعمانيات في رحلة إلى الشمال الغربي العماني، حيث تعرّفن على المناظر الطبيعية في هذه المنطقة وقطعن مسافة 3 آلاف كيلومتر بسيارات الجيب ونمن في الهواء الطلق تحت خيمات. وعن رحلتها إلى عمان تقول كارينا شليزينغ "إن رؤية الشمس وهي تصبغ الرمال باللّون الأحمر المتوهّج، يعتبر مشهدا لا يُنسى." وتضيف كارينا أن الطالبات الألمانيات جلسن مع نظيرتهن العمانيات على كثبان من الرّمال واستمعن إلى أحاديثهن حول الثقافة والدين وإلى حكاياتهن حول الأساطير العمانية، مشدّدة على أن الرحلة قد حفرت في ذاكرتها إلى الأبد وعن رغبتها في زيارة عمان مرّة أخرى.

الكاتبة: زوزانه كوردس / شمس العياري

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات