1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

طرق مختلفة لمعالجة السمنة بتصغير المعدة

يعد الإحساس بالشبع بشكل متأخر أهم أسباب البدانة، لأنه يسبب زيادة حجم المعدة. وهذا يدفع البعض إلى إجراء عمليات جراحية لتصغير معدتهم. وفي ألمانيا تختلف الطرق التي يتبعها الأطباء لتصغير المعدة.

من لديه معدة أصغر يأكل بكميات أقل. هذا هو المنطق الذي يتبعه الجراحون عندما يربطون معدة المرضى ذوي الوزن الزائد. فبواسطة شريط من السيلكون يتم ربط الثلث العلوي من المعدة. ما يساعد على تصغير المعدة لتتسع لوجبات صغيرة فقط ويتولد الشعور بالشبع سريعا. وبربط المعدة يمكن لأصحاب الوزن الزائد أن يفقدوا 40 إلى 50 بالمئة من وزنهم.

وتتميز طريقة ربط المعدة بإمكانية إزالة شريط السيلكون فيما بعد. إلا أن ذلك قد يؤدي إلى زيادة الوزن مجددا. لذا تنصح شتيفاني فولف أخصائية الطب المثلي (Homeopathy) بعدم إزالة الرباط إذا لم يؤد إلى حدوث مشاكل صحية.

ويعد شريط السيليكون المستخدم في ربط المعدة جسما غريبا وقد ينزلق أو يؤدي للشعور بالغثيان. وأحيانا يؤدي إلى حدوث ضرر في جدار المعدة لذا يلجأ البعض إلى تصغير معدتهم بواسطة عملية تجاوز المعدة. وفي هذه العملية يقوم الجراح بفصل الثلث العلوي من المعدة، ويوصلها بشكل مباشر بالأمعاء الدقيقة. وهذا يجبر الغذاء على سلوك طريق مختصر. وبالتالي لا يبقى للجسم ما يكفي من الوقت للهضم طويلا فيقل تراكم الدهون. وتساعد عملية تجاوز المعدة على فقدان 70 بالمئة من الوزن الزائد.

ويساعد جهاز التنظيم الكهربائي للمعدة على تخفيف الوزن أيضا. وفي هذه الطريقة يتم تثبيت أقطاب كهربائية على جدار المعدة وجهاز تنظيم اصطناعي تحت الجلد في منطقة البطن. عندما يصل الطعام إلى المعدة، تعطي الأقطاب الكهربائية نبضات صغيرة. فتؤدي إلى تباطؤ إفراغ المعدة وخداعها لتعطي إشارة للدماغ بأنها شبعت.