1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

طالبان تنفي إجراء محادثات سلام مع المبعوث الأممي

بعد إعلان المجتمع الدولي دعمه لخطة "المصالحة" التي طرحها الرئيس الأفغاني في مؤتمر لندن على طالبان، وبعد الإعلان على هامش المؤتمر عن عقد لقاء بين طالبان ومسؤول من الأمم المتحدة، جاء نفي طالبان وتمسكها بحمل السلاح.

default

مؤتمر لندن يخصص صندوق دولي خاص لـ"إعادة تأهيل" مقاتلي طالبان الذين يتخلون عن العنف

­ نفت حركة طالبان في بيان لها اليوم السبت 30 يناير/كانون الثاني أن يكون زعماء الحركة عقدوا لقاء مع مبعوث للأمم المتحدة من أجل إجراء مباحثات للسلام في أفغانستان، ووصف بيان تم توزيعه في كابول صادر عن مجلس القيادة الإسلامية لطالبان التقارير الخاصة بإجراء محادثات مع المبعوث الأممي كاي آيدي بأنها "شائعات لا طائل من ورائها ولا أساس لها". وتمسك مجلس القيادة في البيان بـ"مواصلة الجهاد الإسلامي ضد كل الغزاة".

وبرغم أن آيدي لم يعترف علنا بإجراء محادثات، إلا أن مسؤولاً في الأمم المتحدة كان قد أكد على هامش المؤتمر الدولي حول أفغانستان في لندن الخميس الماضي أن رئيس بعثة الأمم المتحدة في هذا البلد التقى أعضاء فاعلين في طالبان في دبي في كانون الثاني/ يناير لإجراء محادثات سلام. ونشرت بعض وسائل الإعلام الأفغانية والغربية تقارير أفادت بأن الاجتماع تم في دبي في وقت سابق هذا الشهر.

كرزاي يتمسك بسياسة دمج طالبان

Afghanistan / Hamid Karsai

كرزاي يشدد على أهمية وضع برنامج للتصالح مع طالبان من أجل بلاده

ومن جانبه، أكد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في مقابلة مع مجلة "دير شبيجل" الألمانية تنشرها في عددها بعد غد الاثنين، على تمسكه بسياسة دمج طالبان في مشروع إحلال السلام في بلاده. وقال كرزاي إن الغرب أدرك "أخيرا" خلال المؤتمر الدولي بشأن أفغانستان الذي عقد في لندن أهمية وضع برنامج للتصالح مع طالبان من أجل بلاده. وأوضح كرزاي أن الغرب لم يدرك "إلا الآن" أن مكافحة الإرهاب لا ينبغي أن تكون موجهة ضد القرى الأفغانية بل ضد "المناطق الخلفية ومعسكرات التدريب والداعمين الماليين "للإرهابيين".

حلف الأطلسي يعلن مقتل جنود في "نيران صديقة"


من ناحية أخرى، ذكر مسئولون أن أربعة جنود أفغان لقوا حتفهم في "نيران صديقة" إثر اشتباك مع قوات أمريكية خاصة وسط أفغانستان، في حين قتل ثلاثة أمريكيين في المنطقة الشرقية من البلاد. ووقع الحادث عندما اشتبكت قوات الجيش الأفغاني مع جنود أمريكيين كانوا عائدين لتوهم من عملية ليلية بالإقليم، في وقت مبكر السبت.

وقال شهيد الله شاهد المتحدث باسم حاكم إقليم وردك الذي يقع جنوب غربي كابول إن القوات الأجنبية والقوات الأفغانية كانتا تقومان بعمليات مساء أمس الجمعة استمرت حتى فجر اليوم السبت في الإقليم عندما بدأ الجانبان إطلاق النار على بعضهما البعض.

وأضاف المتحدث شهيد الله شهيد: قتل أربعة جنود أفغان وأصيب سبعة، وتابع "لا نعرف لماذا حدث ذلك لكنه أمر مؤسف بشدة." وكان متحدث عسكري باسم حلف الأطلسي الناتو قد أعلن في كابول في وقت سابق السبت عن مقتل ثلاثة أمريكيين، جنديين ومدني، شرقي أفغانستان في حادث لايزال يخضع للتحقيق.


(ع.ع/ أ ف ب، رويترز، د ب ا )

مراجعة: سمر كرم

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع