1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طائرة بدون طيار تقتل سبعة من عناصر القاعدة باليمن

تلقت القاعدة في اليمن ضربة جوية جديدة نفذتها طائرة أميركية بدون طيار ما أسفر عن مقتل سبعة عناصر مفترضين في التنظيم، فيما بدأ الأجانب يغادرون البلاد مخافة عمليات إرهابية لتنظيم القاعدة.

أعلنت أجهزة أمنية يمنية اليوم الأربعاء (السابع من أغسطس/ آب 2013) أن محافظة شبوة جنوبي البلاد شهدت ضربة جوية استهدفت أشخاصا يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة. وذكر مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية اليمنية في موقعه على الإنترنت أن الضربة الجوية أوقعت عددا من القتلى من المتشددين المشتبه بانتمائهم وأن الإجراءات متواصلة لمعرفة عددهم وهوياتهم.

وأفادت تقارير إعلامية عالمية بأن طائرة أمريكية بدون طيار قتلت سبعة أشخاص يشتبه بانتمائهم للقاعدة. يأتي ذلك بعد يوم واحد من سحب الولايات المتحدة وبريطانيا موظفيهما الدبلوماسيين من صنعاء تخوفا من هجمات إرهابية محتملة. ولا تزال اليمن في حالة تأهب أمني قصوى اليوم بسبب تهديد بهجمات تنفذها القاعدة. وقد تم نشر جنود ودبابات أمام المؤسسات الحكومية الرئيسية والبعثات الأجنبية في العاصمة صنعاء.

أجانب يغادرون اليمن

في سياق متصل غادر أجانب يقيمون في اليمن البلاد اليوم الأربعاء في وقت طالبت فيه السفارتان الأمريكية والبريطانية العاملين فيهما بإخلاء مقري البعثتين الدبلوماسيتين بسبب مخاوف من وقوع هجمات. وطلبت واشنطن من المواطنين الأمريكيين مغادرة اليمن على الفور بعد تحذيرات من هجمات محتملة دفعت الولايات المتحدة إلى إغلاق سفاراتها في أنحاء الشرق الأوسط.

Deutsche Botschaft Jemen Archiv

إجراءات أمنية مشددة حول السفارات الغربية في اليمن

واليمن هو مقر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أحد أكثر فروع تنظيم القاعدة نشاطا. وشن متشددون هجمات انطلاقا من اليمن على أهداف غربية. وقالت مصادر أمريكية إن من المعلومات المتوفرة التي أدت إلى إطلاق هذا الإنذار رصدا للاتصالات بين زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب. وأعلنت بريطانيا التي تطلب بالفعل من مواطنيها في اليمن منذ أكثر من عامين "السفر الآن" أنها ستخلي السفارة مؤقتا من كل العاملين.

وأصدرت السلطات اليمية بيانا في وقت مبكر يوم أمس الثلاثاء تضمن قائمة تضم 25 اسما من لأهم المطلوب القبض عليهم في قضايا "إرهاب" وقالت إنهم يخططفون لتنفيذ هجمات خلال عيد الفطر. كما عرضت مكافأة قيمتها خمسة ملايين ريال يمني (23 ألف دولار) لكل من يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقالهم. وفي 11 سبتمبر/ أيلول الماضي أدى هجوم إلى مقتل السفير الأمريكي في ليبيا وثلاثة أمريكيين آخرين بمدينة بنغازي. وقال ليندسي غراهام السناتور الجمهوري لشبكة سي.ان.ان في مطلع الأسبوع إن إغلاق السفارات يظهر أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعلمت دروسا من الماضي.

إحباط مؤامرة للسيطرة على منشآت نفط

في سياق آخر قال مسؤول يمني إن قوات الأمن أحبطت مخططا لتنظيم القاعدة للسيطرة على منشآت للنفط والغاز وعلى مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت في شرق البلاد. وقال راجح بادي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء محمد سالم باسندوة إن المؤامرة تضمنت اقتحام عشرات من متشددي القاعدة المتخفين في زي قوات الجيش المنشآت المستهدفة ليلة 27 رمضان والسيطرة عليها. وصرح بأن المؤامرة كانت تهدف إلى السيطرة على مرفأ الدباح لتصدير النفط في حضرموت ومنشأة بلحاف لتصدير الغاز وكذلك مدينة المكلا. وتابع أن المؤامرة أحبطت بنشر قوات إضافية حول المنشآت المستهدفة ومنع أي شخص من الدخول.

ح.ز/ أ.ح (د.ب.أ / رويترز)

مختارات