طائرات التحالف الدولي تقتل عشرات المدنيين في الرقة | أخبار | DW | 22.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طائرات التحالف الدولي تقتل عشرات المدنيين في الرقة

لليوم الثاني على التوالي يتم الإعلان عن مقتل مدنيين في الرقة في قصف جوي لطائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن لمكافحة تنظيم "داعش"، فقد ذكر المرصد السوري الاثنين أن قصفا جويا في الرقة اسفر عن مقتل عشرات المدنيين.

مشاهدة الفيديو 01:19

الوضع في الرقة في ظل المعارك الشرسة

قتل 42 مدنيا بينهم اطفال ونساء يوم أمس الاثنين في قصف للتحالف الدولي بقيادة واشنطن على عدة احياء في مدينة الرقة (شمال)، معقل تنظيم "الدولة الاسلامية" الابرز في سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الثلاثاء(22 آب/أغسطس 2017). وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "أسفر قصف للتحالف الدولي يوم أمس الاثنين على عدد من احياء مدينة الرقة عن مقتل 42 مدنيا بينهم 19 طفلا و12 امرأة".

وكان المرصد السوري قد ذكر في وقت سابق أن قصفا جويا للتحالف الدولي يوم الأحد الماضي على حي سكني لا يزال تحت سيطرة تنظيم داعش في الرقة اسفر عن مقتل 27 مدنيا، بينهم أطفال.

ويدعم التحالف الدولي بقيادة واشنطن بغارات جوية ومستشارين على الارض هجوم قوات سوريا الديمقراطية، تحالف فصائل كردية وعربية، المستمر منذ الاسبوع الاول من حزيران/يونيو داخل مدينة الرقة، معقل تنظيم "الدولة الاسلامية" الابرز في سوريا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "أسفر قصف للتحالف الدولي الاحد على حارة البدو المكتظة بالسكان في وسط مدينة الرقة عن مقتل 27 مدنيا، بينهم سبعة اطفال". وكان المرصد السوري وثق الاحد مقتل 17 مدنيا في هذه الغارات، الا ان الحصيلة ارتفعت الاثنين بعد انتشال المزيد من الجثث من تحت الانقاض.

وارتفعت بذلك حصيلة قتلى غارات التحالف الدولي على الرقة خلال اسبوع الى 170 مدنيا، بينهم 60 طفلا، وفق ما وثق المرصد السوري.

واضاف عبد الرحمن "يسقط يوميا قتلى مدنيون جراء غارات التحالف الدولي وذلك كلما اقتربت المعارك اكثر من وسط المدينة". وتتركز المعارك حاليا في المدينة القديمة فضلا عن حيي الدرعية والبريد غربا واطراف وسط المدينة من الجهة الجنوبية.

وبعد اكثر من شهرين ونصف من المعارك داخل الرقة، باتت قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على نحو 60 في المئة من مدينة الرقة التي فر منها عشرات الاف المدنيين هربا من المعارك. ولا يزال نحو 25 الف شخص عالقين في المدينة، وفق تقديرات الامم المتحدة.

واعتبر رئيس مجموعة العمل الاممية حول المساعدة الانسانية في سوريا ان "اسوأ مكان في سوريا اليوم هو الجزء الذي لا يزال يسيطر عليه ما يسمى بتنظيم "الدولة الاسلامية" في الرقة".

وينفي التحالف الدولي تعمده استهداف مدنيين، ويؤكد اتخاذ الاجراءات اللازمة لتفادي ذلك في كل من العراق وسوريا. وفي تقريره الشهري الاخير في آب/اغسطس الحالي، قدر التحالف أن "624 مدنيا على الأقل قتلوا بشكل غير متعمد في ضربات التحالف" منذ بدء عملياته العسكرية في البلدين.

لكن المرصد السوري ومنظمات حقوقية تقدر أن العدد اكبر بكثير.

ح.ع.ح/ح.ز(أ.ف.ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة