1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

صنعاء تؤكد مقتل القائد العسكري لـ"القاعدة في جزيرة العرب"

أكدت السلطات اليمنية اليوم أن الغارة الجوية التي شنتها القوات الأمنية أمس في شمال البلاد أسفرت عن مقتل ستة من أعضاء تنظيم القاعدة على رأسهم المسؤول العسكري للتنظيم في جزيرة العرب الذي كان اسمه على قائمة المطلوبين.

default

قاسم الريمي (يسار) وعمار الوائلي (يمين) ضمن الستة الذين حتفهم وفقا للسلطات اليمنية (المصدر موقع وزارة الداخلية اليمنية)

أكدت وزارة الداخلية اليمنية اليوم السبت مقتل المسؤول العسكري لتنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" قاسم الريمي وخمسة من أعوانه في غارة جوية في شمال اليمن. وحددت الوزارة في بيان نشرته على موقعها على الانترنت هويات خمسة من القتلى الستة ونشرت صور أربعة منهم احدهم مصري الجنسية. وأوضح البيان انه علاوة على قاسم الريمي قتل في الغارة عمار الوائلي وصالح التيس وعايض الشبواني والمصري إبراهيم محمد صالح البنا، مضيفاً أنه لم يتم بعد تحديد هوية القتيل السادس.

واستهدفت الغارة التي وقعت أمس الجمعة في الاجاشر في منطقة ذهب الشعف الصحراوية الواقعة بين محافظتي الجوف وصعدة في شمال اليمن ثمانية من عناصر القاعدة تمكن اثنان منهم من النجاة من الغارة والفرار، بحسب السلطات اليمنية. وبعيد الغارة قال مسؤول يمني رفيع المستوى يوم أمس الجمعة إن الفارين هما عمار الوائلي وصالح التيس، الذي عادت الوزارة لتؤكد مقتله في الغارة، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية. أما المصري الذي كان قد أُشير إليه أمس الجمعة بإحدى كنياته ابو ايمن المصري، فيعتبر منظر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، حسبما ذكر مسؤول امني للوكالة الفرنسية.

الريمي على قائمة أهم المطلوبين

Jemen USA Karte und Flagge Symbolbild

تثور بعض التساؤلات عما إذا كانت الغارات الجوية التي تستهدف القاعدة في اليمن تشنها القوات اليمنية أ الأمريكية

وكان الريمي، الذي فر مع 23 من عناصر القاعدة في شباط/ فبراير 2006 من سجن امن الدولة بصنعاء، يعد "هو ابرز مدبري معظم عمليات القاعدة في اليمن"، بحسب المسؤول اليمني. وأشار المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن إسمه، إلى أن الريمي تمكن من الإفلات مرتين من قوات الأمن في 2008 في محافظة مأرب ثم في نهاية 2009 في أرحب قرب العاصمة صنعاء.

كما كان الريمي من المطلوبين من قبل السلطات اليمنية والأمريكية بسبب مزاعم تورطه في مخططات إرهابية ضد مصالح أمريكية في اليمن. إضافة إلى ذلك فقد كان أيضاً على قائمة أهم المطلوبين للاشتباه في كونهم إرهابيين، التي نشرتها السلطات السعودية في شباط/ فبراير 2009. وتقول السلطات اليمنية إن الريمي يقف وراء تفجير سيارة انتحاري أسفر عن مقتل ثمانية سياح أسبان في مأرب عام 2007.

وتؤكد الواقعة تصاعد التوتر في المنطقة، حيث أصبحت اليمن تعد الآن في بؤرة الضوء باعتبارها تربة خصبة ممكنة لتفريخ التطرف الإسلامي المسلح بسبب حربها الأهلية المستمرة وقربها من مناطق توتر أخرى مثل الصومال. يُذكر أن أكثر من 150 رجل دين يمني هددوا يوم الخميس الماضي بإعلان الجهاد إذا دخلت قوات أجنبية البلاد لمحاربة القاعدة. ويتزامن الإعلان عن مقتل القياديين الجمعة مع تأكيد بريطانيا استضافة اجتماع دولي حول مكافحة التطرف في اليمن في 27 من الشهر الحالي في لندن.

(ع.غ/ د ب أ/ أ ف ب/ رويترز)

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة