1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

صنداي تايمز: رشاوى وراء استضافة قطر لمونديال 2022

أكدت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية أنها حصلت على عدد كبير من الوثائق تثبت تلقي بعض كبار مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم ما مجموعه خمسة ملايين دولار في مقابل دعم ملف قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022.

زعمت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية في عددها الصادر اليوم الأحد (الأول من حزيران/ يونيو 2014) أنها حصلت على عدد كبير من الوثائق تثبت تلقي بعض كبار مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ما مجموعه خمسة ملايين دولار في مقابل دعم ملف قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم.

وذكرت الصحيفة في تقرير نشر في الصفحة الأولى تحت عنوان "مؤامرة لشراء كأس العالم" أن القطري محمد بن همام نائب رئيس الفيفا والعضو في اللجنة التنفيذية سابقاً، سعى نيابة عن بلاده لحشد التأييد قبل التصويت الذي جرى في كانون الأول/ ديسمبر عام 2010.

وأشارت الصحيفة إلى أن بن همام قام بدفع أموال لكبار مسؤولي كرة القدم في أفريقيا وكذلك الترينيدادي جاك وارنر والتاهيتي رينالد تيماري، عضوي اللجنة التنفيذية للفيفا السابقين عن اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم (كونكاكاف) ومنطقة أوقيانوسيا.

وقالت الصحيفة إنها اتصلت ببن همام للرد على هذه المزاعم، لكن ابنه حمد العبد الله رفض الإدلاء بأي تعليق. وتأتي هذه المزاعم قبل أقل من أسبوعين على انطلاق نهائيات كأس العالم في البرازيل.

وردا على هذه التطورات، قال جيم بويس، نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الأحد إنه يمكنه تخيل إجراء تصويت جديد على حق استضافة فعاليات بطولة كأس العالم 2022، إذا ثبتت صحة الشكوك الدائرة بشأن وجود فساد في عملية منح قطر حق الاستضافة.
ويجري ميشيل غارسيا، رئيس لجنة القيم بالفيفا، تحقيقات حاليا بشأن الشكوك حول قرار منح قطر حق الاستضافة. ويأمل غارسيا في أن يقدم تقريرا عن هذه التحقيقات في وقت لاحق من العام الحالي.

ع.غ/ ح.ع.ح/ ف.ي (د ب أ، أ ف ب)