صمت إسرائيلي حول استهداف صواريخها لموقع عسكري قرب دمشق | أخبار | DW | 02.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

صمت إسرائيلي حول استهداف صواريخها لموقع عسكري قرب دمشق

تصدت قوات الدفاع الجوي السوري لقصف إسرائيلي صاروخي، حسب مصادر رسمية سورية. بينما امتنعت إسرائيل عن التعليق. ورجح المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف إسرائيل لمواقع لقوات النظام وحلفائها في الريف الجنوبي الغربي لدمشق.

Syrien Rakete (picture-alliance/dpa)

صاروخ سوري (أرشيف)

قالت قناة الإخبارية السورية الرسمية اليوم السبت (2 ديسمبر/ كانون الأول 2017) إن صواريخ إسرائيلية استهدفت موقعا عسكريا قرب دمشق الليلة الماضية وإن الدفاع الجوي السوري تصدى لها. وأضافت القناة "أدى الاعتداء السافر إلى وقوع خسائر مادية بالموقع" في ريف دمشق.

واعترضت الدفاعات الجوية التابعة للقوات السورية صواريخ إسرائيلية كانت تستهدف "موقعا عسكريا" في ريف دمشق ودمرت اثنين منها، على ما أفادت وكالة الانباء السورية (سانا) اليوم السبت. ومن جانبه أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن انفجارات "ناجمة عن قصف صاروخي يرجح أن مصدره القوات الإسرائيلية، استهدفت مواقع لقوات النظام وحلفائها في الريف الجنوبي الغربي للعاصمة" مشيرا إلى أن دوي الانفجارات "هز دمشق وضواحيها وريفها".

وامتنعت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي عن التعليق على تقارير سابقة تحدثت عن وقوع هذا الهجوم الليلة الماضية. وقال مصدر مقرب من القوات الحكومية السورية إن إسرائيل أطلقت 6 صواريخ على مواقع عسكرية سورية جنوب العاصمة دمشق ليل الجمعة/السبت. وأكد المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن صاروخا سقط على منطقة تل الشحم في ريف القنيطرة الشمالي في منطقة اللواء 90 التابع للقوات الحكومية السورية، كما سقطت 5 صواريخ استهدفت اللواء 91 في منطقة الكسوة جنوب العاصمة دمشق.

وأوضح المصدر لوكالة "د ب أ" أن حريقا كبيرا اندلع في المنطقة التي تم استهدافها واتجه عدد من سيارات الإسعاف من دمشق الى بلدة الكسوة دون معرفة أعداد القتلى والجرحى، وأضاف أن قاعدة حميميم الروسية في محافظة اللاذقية أعلنت على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي أن " قوات الدفاع الجوي السوري تستخدم صواريخ جديدة تم تزويدها بها مؤخراً لصد هجوم جوي معادي شنته طائرات إسرائيلية قبل قليل على مواقع عسكرية سورية".

وكانت مصادر إعلامية نشرت منتصف الشهر الماضي صوراً قالت إنها مركز للقوات الإيرانية في منطقة الكسوة جنوب دمشق تتضمن أبنية ومستودعات كبيرة. ولم يتسن تأكيد هذه الأنباء من مصادر إسرائيلية أو مستقلة.

وتقصف إسرائيل بشكل مستمر مواقع تابعة للقوات الحكومية السورية، كما قصفت منتصف الشهر الماضي منطقة حسناء الصناعية جنوب مدينة حمص، قائلة إنها قصفت مستودعا للقوات الإيرانية.

ص.ش/ح.ع.ح (رويترز، د ب أ، أ ف ب)

مختارات