1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

صفقة شاليط تدخل مراحلها الحاسمة

يعقد المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر جلسة خاصة لدراسة صفقة تبادل أسرى فلسطينيين بالجندي جلعاد شاليط، و بالرغم من تضارب التصريحات الإسرائيلية حول قرب حدوث هذه الصفقة، قالت مصادر فلسطينية أنها باتت وشيكة.

default

الحكومة الإسرائيلية تلتقي اليوم وتنتظر رد مشعل على اقتراح صفقة تبادل الأسرى

أجري وفد حركة حماس القادم من غزة برئاسة محمود الزهار مع قيادة الحركة في دمشق مباحثات تتعلق بإبرام صفقة تبادل أسرى فلسطينيين بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط. وأكد مصدر مسؤول في حماس اليوم الأربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني لوكالة فرانس برس أنه "جرى مساء أمس التشاور حول العرض الجديد المتعلق بإبرام صفقة تبادل الأسرى". ولم يفصح المصدر عن أي معلومات تتعلق بهذا العرض حرصا على حسن سير المفاوضات، حسب قوله. ومن المتوقع أن يغادر وفد حماس دمشق مساء اليوم إلى القاهرة لمواصلة التشاور بهذا الشأن.

مفاوضات الحسم

Hamas zu Gast in Moskau

قادة حماس يجتمعون في دمشق لمناقشة تبادل الاسرى

من ناحية أخرى، كشفت مصادر مطلعة في حركة حماس عن وجود اتجاهين في صفوف قيادة الحركة التي اجتمعت في دمشق بجناحيها، الداخلي والخارجي، لاتخاذ موقف نهائي إزاء العرض الإسرائيلي الذي طرحه الوسيط الألماني في مفاوضات تبادل الأسرى، أرنست أورلاو، على قيادة الحركة في قطاع غزة قبل يومين. وأوضحت المصادر في تصريحات لصحيفة "الحياة" اللندنية نشرتها في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن "الساعات الأربع والعشرين المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة إلى إنجاز الصفقة".

وقالت إن "ما تطرحه إسرائيل الآن هو إطلاق سراح أسماء من المحكوم عليهم بمدد طويلة للمرة الأولى، لكنها ترفض حتى مبدأ الإفراج عن بعض الأسماء تحت أي صيغة، حتى ولو بالإبعاد من الأراضي الفلسطينية"، مشيرة إلى أن القياديين في حماس إبراهيم حامد وعبد الله البرغوثي ضمن هذه الأسماء.

فيما صرح أمين عام جبهة النضال الفلسطيني، خالد عبد المجيد بأن مفاوضات حاسمة جرت أمس الثلاثاء في القاهرة بين وفد حركة حماس من قطاع غزة وسوريا مع الوسيط الألماني بشأن صفقة تبادل الأسرى.

وقال عبد المجيد في بيان للجبهة إنه من المرجح أن يشهد يوم الجمعة أو الأحد المقبلين البداية الثانية لتنفيذ صفقة تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل، حيث أصبح شبه مؤكد أن تشمل الصفقة أحمد سعدات، أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح .

وكشفت مصادر فلسطينية موثوقة عن أن معلومات مؤكدة تفيد بأنه تم الاتفاق بين حماس وإسرائيل من خلال الوسطاء على أن يتم تبادل الأسرى الفلسطينيين الذين تطالب بهم الحركة والجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز في غزة منذ ثلاث سنوات قبل عطلة عيد الأضحى وأن الصفقة من المرجح أن تشمل سعدات والبرغوثي.

تصريحات متضاربة

Benjamin Netanjahu Chef der Likud-Partei Israel

نتنياهو: اتفاق مبادلة السجناء قد لا يحدث

من جهة أخرى، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الثلاثاء إنه لم يتم التوصل بعد لاتفاق مع حماس بهذا الشأن مضيفا أن مثل هذا الاتفاق قد لا يحدث وذلك بعد أن توقع وزير إسرائيلي بارز إحراز تقدم خلال أسابيع، حيث قال وزير الصناعة الإسرائيلي بنيامين بن أليعازر لإذاعة الجيش الإسرائيلي: "إننا قريبون جدا من اتفاق حول تبادل الأسري".

ومن المقرر أن يلتقي المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشئون السياسية والأمنية في القدس بعد الظهر اليوم، ورجحت الإذاعة الإسرائيلية اليوم أن يكون موضوع إنجاز صفقة التبادل في صلب النقاش رغم أن الجلسة كانت مقررة أصلا لمناقشة موضوع آخر.

وفي غضون ذلك، يواصل ناعوم شاليط والد الجندي شاليط عقد سلسلة اجتماعات مع أعضاء الحكومة في مسعى لكسب تأييدهم لصفقة التبادل المتبلورة. وأشارت الإذاعة الإسرائيلية أن ناعوم شاليط سيجتمع اليوم بالوزيرين يوفال شتانتص وعوزي لنداو كما سيلتقي الحاخامين الأكبرين لإسرائيل.

من جانبه، قال الحاخام الأكبر لإسرائيل يونا ميتسجر إنه لا يمكن إصدار فتوى في قضية شاليط دون تلقي جميع التفاصيل الاستخبارية المتصلة بها. وانتقد الحاخام ميتسجر الحاخامات الذين يرفضون الصفقة دون أن يكونوا على علم بتفاصيلها. وأضاف أنه سيحدد موقفه بعد اجتماعه بوالد شاليط وممثلي الدوائر الأمنية.

شاليط "بخير"

إلى ذلك، أكد أحمد الجعبري، أبرز قيادات كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، للجانب المصري أن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز في غزة "بـخير" بيد أن الحركة لن تعطي أي معلومات عنه "إلا بعد أن تتضح الصورة وتصل المفاوضات إلى نهايتها".

وقالت مصادر رفضت الكشف عن اسمها لصحيفة "الوطن" السورية في عددها الصادر اليوم الأربعاء إن الجعبري أشار إلى أن شاليط سيتم نقله للجانب المصري لتسليمه لاحقا إلي إسرائيل. وأضافت المصادر أن حركة حماس لم تغير موقفها خلال المفاوضات بشأن الأسماء التي قدمتها للجانب المصري لتسليمها لإسرائيل للموافقة على الإفراج عنها.

كان الجعبري لحق بوفد حركة حماس للمشاركة في تفاصيل إتمام الصفقة ولوضع اللمسات النهائية عليها، وشارك في اجتماعات الأمس بالقاهرة .

(ي ب / د ب ا / ا ف ب/ رويترز)

مراجعة: سمر كرم

مختارات