1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

صدمة لليونان في بداية رحلة الدفاع عن اللقب

في مباراة خلت من الإثارة فاز المنتخب السويدي على حامل اللقب اليوناني، الذي لجأ الفريق اليوناني لكل الأساليب كي يحول دون هز شباكه لكن الفريق السويدي وجه له صدمة في بداية رحلة الدفاع عن اللقب.

default

المباراة شهدت تألق إبراهيموفيتش

سجل المنتخب السويدي هدفين خلال ست دقائق فقط ليتغلب على نظيره اليوناني، حامل لقب البطولة، في المباراة التي جرت يوم مساء أمس الثلاثاء بمدينة سالزبورغ النمساوية في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008). وبعد الشوط الأول المخيب للآمال تقدم زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم المنتخب السويدي بالهدف الأول في الدقيقة 67، ثم أضاف بيتر هانسون الهدف الثاني بعد خمس دقائق فقط. وحصدت السويد ثلاث نقاط لتحتل المركز الثاني بالمجموعة بفارق الأهداف فقط خلف أسبانيا، التي تغلبت على روسيا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة الأولى ضمن نفس المجموعة، والتي أقيمت بمدينة إنسبروغ في وقت سابق يوم أمس.

الشوط الأول جاء باهتاً

Griechenland Trainer Otto Rehagel bei Spiel gegen Schweden

مدرب المنتخب اليوناني غاضباً

وجاء الشوط الأول من المباراة باهتا، إذ لم يشهد فرصا خطيرة لأي من الفريقين وانتهى بالتعادل السلبي. ودفع أوتو ريهاغل المدير الفني للمنتخب اليوناني بالثلاثي المكون من تريانوس ديلاس وسوتيريس كيرغياكوس وباراسكيفاس أنتزاس في مركز قلب الدفاع في مباراة أمس علما بأن الفريق اليوناني لم تسكن شباكه أية أهداف في آخر ثلاث مباريات له بالبطولة الأوروبية.

وقال مهاجم المنتخب السويدي إبراهيموفيتش إن المباراة لم تكن سهلة بالنسبة لمهاجمي منتخبه، لأن المنتخب اليوناني لديه ثلاثة لاعبين في قلب الدفاع. وأضاف: "أعتقد أنهم غيروا خططهم لهذه المباراة، لكننا فزنا في النهاية، وهذا هو الشيء الأهم". وقال اللاعب السويدي المخضرم هنريك لارسون : "أعتقد أننا أحبطنا خطورتهم. لم نمنحهم أي مساحات، لذلك اضطروا الاعتماد على التمريرات الطويلة وهو الشيء الذي لم يرغبوا فيه".

استغلال الأداء المتواضع للدفاع اليوناني

Petter Hansson Tor gegen Griechenland Europameisterschaft EM 2008

هنريك لارسون يضع الهدف الثاني في الشباك اليونانية

وأهدر إبراهيموفيتش فرصة في الشوط الأول عندما تلقى تمريرة من فريدي ليونغبيرغ، لكنه سدد الكرة فوق العارضة. وشهد الشوط الثاني بداية مشابهة للشوط الأول، لكن المنتخب السويدي كان الأخطر هجوميا ونجح في التقدم في الدقيقة 67 عندما تألق إبراهيموفيتش مهاجم فريق إنتر ميلان الإيطالي وتبادل الكرة على حدود منطقة الجزاء مع المهاجم المخضرم هنريك لارسون، قبل أن يسدد كرة في الشباك اليونانية. وبعد خمس دقائق فقط استغل بيتر هانسون الأداء المتواضع للدفاع اليوناني وأضاف الهدف الثاني للسويد في شباك أنطونيوس نيكوبوليديس حارس مرمى المنتخب اليوناني حامل اللقب.

إصابة ويلهيلمسون صدمت السويديين

Schweden Fans bei Spiel gegen Griechenland Europameisterschaft EM 2008

فرحة مشجعي المنتخب السويدي

وقد تعرض المنتخب السويدي لصدمة عندما أصيب كريستيان ويلهيلمسون، الذي كان من أفضل لاعبي الفريق في المباراة في أوتار الركبة واضطر للخروج من الملعب. واعترف ويلهيلمسون عقب المباراة بأنه يشعر أن الإصابة قد تعني نهاية مشواره في البطولة. وقال في هذا السياق: "أشعر الآن بأن الأمر قد انتهى". وأخرج المدير الفني لارس لاغرباك اللاعب إبراهيموفيتش قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة، لكن المهاجم قال إن ذلك لم يكن بسبب معاناته مجددا من مشكلات في الركبة وإنما لشعوره بالإجهاد. وقال لاغرباك: "أعتقد أن إبراهيموفيتش سيلعب أمام أسبانيا". ويتحتم الآن على المنتخب اليوناني الفوز في مباراته المقبلة أمام نظيره الروسي يوم السبت المقبل كي يحافظ على فرصته في مواصلة حملة الدفاع عن اللقب. وقال مدرب المنتخب اليوناني ريهاغل عقب المباراة "ارتكبنا خطأين فادحين. لم نشكل ضغطا عليهم ولم نتمتع بأي روح حماسية".

أما مدرب المنتخب السويدي فقد أشاد بلاعبيه وأبدى سعادته بتحقيق الفوز في المباراة الأولى. وقال "إنه شيء رائع أن نفوز بالمباراة الأولى. اللعب أمام اليونان يعد أمرا صعبا حيث إنه فريق يتمتع بقدرات بدنية وفنية عالية".

مختارات