1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

صدمة في ألمانيا وقلق أوروبي بسبب فضيحة التجسس الأميركية

تثير فضيحة تجسس وكالة الأمن القومي الأميركية على دول أوروبية ردود فعل واسعة. وأعلنت النيابة العامة الألمانية أنها بدأت تتحقق من المعلومات حول عمليات التجسس الأميركية واحتمال ارتكاب مخالفات تمس أمن الدولة الألمانية.

أكدت متحدثة باسم النيابة العامة الألمانية بمدينة كارلسروه (وسط غرب ) اليوم الأحد (30 يونيو/حزيران) أنه يتم حاليا تقييم كافة المعلومات البارزة المتاحة حول برامج التجسس الأمريكية من أجل التوصل إلى "حقائق موثوقة"، ولم تعلن النيابة عن موعد فتح تحقيقات رسمية بشأن هذه القضية. ويتوقع رفع دعاوى جنائية في هذا الإطار، إذ تلقت النيابة بمدينة غيسن الأسبوع الماضي دعوى ضد جهة مجهولة، لتتحول فضيحة التجسس الأمريكية إلى قضية تهم أيضا المحاكم الألمانية.

مشاهدة الفيديو 01:30

ألمانيا حليف أمريكي من الدرجة الثالثة

وتفيد معلومات مجلة دير شبيغل الألمانية أن عمليات التجسس الأمريكية التي استهدفت ألمانيا تتجاوز بكثير ما كان متوقعا. وتكشف وثائق سرية أن وكالة الأمن القومي الأميركية تجسست بصفة منتظمة على جزء كبير من اتصالات الهاتف والإنترنيت في ألمانيا وقامت بتخزينها. وطبقا لإحصائيات الاستخبارات الأمريكية، فإن الأخيرة تراقب شهريا نحو 500 مليون اتصال عبر الهاتف والإنترنيت في ألمانيا. وأفادت مجلة دير شبيغل أن وكالة الأمن القومي الأميركية تجسست على بعثات الاتحاد الأوروبي في بروكسل وواشنطن وفي مقر الأمم المتحدة.

واستندت دير شبيغل في معلوماتها على وثائق داخلية حصلت عليها بفضل المستشار السابق للوكالة الأميركية ادوارد سنودن الذي كان وراء كشف برنامج بريسم الأميركي للتجسس على نطاق واسع. وسنودن موجود حاليا في مطار موسكو بعدما أصدرت واشنطن مذكرة توقيف بحقه في انتظار ان تمنحه دولة ما اللجوء السياسي.

ردود فعل واسعة في ألمانيا

وقد طلبت وزيرة العدل الألمانية اليوم الأحد تفسيرات فورية من السلطات الأميركية بشان ما كشفته أسبوعية دير شبيغل الألمانية التي قالت إن واشنطن تجسست على مؤسسات الاتحاد الأوروبي. وقالت سابين لوثيسر-شنارينبيرغر في بيان "إذا كانت المعلومات الصحافية صحيحة، فالأمر يذكر بعمليات بين أعداء إبان الحرب الباردة". وأضافت الوزيرة "انه أمر يفوق الخيال أن يعتبر أصدقاؤنا الأميركيون، الأوروبيين بمثابة أعداء". وتابعت "على الجانب الأميركي ان يوضح على الفور وبالتفصيل اذا كانت هذه المعلومات الصحافية بشان عمليات تنصت سرية غير ملائمة تماما للولايات المتحدة على الاتحاد الأوروبي، صحيحة أم لا".

ونقلت دير شبيغل عن بير شتاينبروك المنافس السياسي الرئيسي للمستشارة أنغيلا ميركل مرشح الاشتراكيين الديمقراطيين لانتخابات المستشارية "يجب ان توضح الحكومة ملابسات هذا الملف في اسرع وقت ممكن". وأضاف "اذا ثبتت صحة هذه الشبهات، فان هذه الأنشطة تكون قد تجاوزت المخاوف المشروعة المتعلقة بالأمن. ذلك سيعني انه يجري التجسس على الأصدقاء والحلفاء. وسيكون هذا الأمر غير مقبول على الإطلاق". واعتبر خبير شؤون الأمن الداخلي في حزب الخضر الألماني كونستانتين فون نوتز في حديث لدير شبيغل أيضا أن المستشارة الألمانية تتحمل "مسؤولية سياسية مباشرة". 

HAMBURG, GERMANY - OCTOBER 27: General view of the new headquarter of German publishing and media company Der Spiegel on October 27, 2011 in Hamburg, Germany. (Photo by Martin Rose/Getty Images)

مجلة ديرشبيغل الألمانية، مقرها هامبورغ، معروفة بتحقيقاتها الصحافية الدقيقة

وأعلن وزير الاقتصاد الألماني فيليب روسلر في مقابلة مع صحيفة دي فيلت انه ينطلق من مبدأ ان هذه الأنشطة كان هدفها الوحيد مكافحة الإرهاب لكن فرضية "حصول تجسس اقتصادي يجب ان تستبعد". أما ماركوس فيربر زعيم النواب الأوروبيين في الحزب الاجتماعي المسيحي، الفرع البافاري لحزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي الذي تتزعمه ميركل ان "دولة قانون ديمقراطية تستخدم أساليب تليق بالشرطة السياسية في ألمانيا الشرقية سابقا تفقد من تلقاء نفسها كل مصداقية أخلاقية".

قلق أوروبي

وفي باريس أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الأحد أن فرنسا "طلبت الأحد توضيحات من السلطات الأميركية" حول المعلومات التي نشرتها الصحافة الألمانية بشأن تجسس أميركي على مؤسسات أوروبية. وقال فابيوس في بيان "طلبت فرنسا اليوم توضيحات من السلطات الأميركية بشأن معلومات كشفتها مجلة دير شبيغل الألمانية تفيد بان وكالة الأمن القومي الأميركية قد تكون تجسست على مؤسسات الاتحاد الأوروبي":

وقال فابيوس "في حال تأكدت هذه المعلومات فإنها ستكون غير مقبولة على الإطلاق، وتابع فابيوس "ننتظر من السلطات الأميركية أن تزيل بأسرع وقت ممكن مظاهر القلق المشروعة التي أثارتها هذه المعلومات الصحافية". وأفاد مصدر دبلوماسي فرنسي ان سفارة فرنسا في واشنطن نقلت هذا الطلب إلى البيت الأبيض ووزارة الخارجية.

ومن جهته أعلن الاتحاد الاوروبي الاحد انه طلب تفسيرات من السلطات الاميركية حول المعلومات بخصوص التجسس على مؤسسات اوروبية وانه ينتظر ردها. وقالت المفوضية الاوروبية في بيان "نحن على اطلاع على معلومات صحافية. لقد اتصلنا فورا بالسلطات الاميركية في واشنطن وبروكسل وطلبنا توضيحات حول المعلومات الصحافية". واضافت المفوضية "لقد ردوا انهم يحققون في صحة المعلومات التي نشرت امس وانهم سيردون علينا" موضحة انها "لن تدلي بتعليق اضافي في هذه المرحلة".

م. أ. م/ م. س (أ ف ب، د ب أ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع