1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

صحيفة: واشنطن تتجسس على مواقع ملايين الهواتف المحمولة في العالم

كشفت صحيفة واشنطن بوست أن وكالة الأمن القومي الأمريكية تتجسس على بيانات تحديد المواقع الجغرافية الموجودة على ملايين الهواتف المحمولة حول العالم، وذلك استنادا إلى وثائق مسربة من الموظف السابق في الوكالة ادوارد سنودن.

قالت صحيفة واشنطن بوست مساء (الأربعاء الرابع من ديسمبر/ كانون الأول 2013) نقلا عن مصادر من بينها وثائق حصل عليها إدوارد سنودن الموظف السابق بوكالة الأمن القومي الأمريكية، إن الوكالة تجمع حوالي 5 مليارات تسجيل يوميا بشأن مواقع الهواتف المحمولة عالميا، بما في ذلك مواقع هواتف بعض الأمريكيين. وأضافت الصحيفة أنه وفقا لوثائق شديدة السرية ومقابلات مع مسؤولين بالمخابرات، فإن تلك التسجيلات تغذي قاعدة بيانات لتخزين معلومات عن مواقع "ما لا يقل عن مئات الملايين من أجهزة الهواتف." وجاء في تقرير الصحيفة أن وكالة الأمن القومي لا تستهدف عن عمد بيانات عن مواقع لأمريكيين، لكنها تحصل على قدر كبير من المعلومات عن أماكن الهواتف المحمولة المحلية "بطريق المصادفة".

وأكد أحد المسؤولين للصحيفة بأن وكالة الأمن القومي حصلت على "كميات وافرة" من بيانات المواقع عن طريق التنصت على الكوابل التي تربط شبكات الهاتف المحمول عالميا والتي تخدم هواتف محمولة أمريكية وأيضا هواتف أجنبية. والهدف من هذه العملية التي يمكن القيام بها بفضل الاتصال المستمر بين الهاتف والهوائي الأقرب وعمليات حسابية منطقية هو "تعقب التحركات والكشف عن علاقات خفية بين أشخاص"، وفق الصحيفة.

ويبلغ حجم البيانات المسجلة والمخزنة من جانب وكالة الأمن القومي الأميركية 27 تيرابايت/ أي ضعف حجم كامل البيانات المخزنة في مكتبة الكونغرس، أكبر مكتبة في العالم. وأكدت واشنطن بوست أن حجم هذه المعلومات "يتخطى قدرتنا على تقبلها، معالجتها وتخزينها"، وذلك نقلا عن وثيقة داخلية لوكالة الأمن القومي الأمريكية مؤرخة في العام 2012.

وأضافت الصحيفة أن "قدرات وكالة الأمن القومي لتحديد المواقع الجغرافية هائلة (...) وتدل على أن الوكالة قادرة على ضرب أكثرية جهودنا لجعل المحادثات تجري بشكل آمن". وامتنع مسؤولون بالمخابرات الأمريكية اتصلت بهم رويترز عن التعقيب على تقرير الصحيفة.

ونسب التقرير إلى مسؤولين قولهم إن برامج جمع وتحليل بيانات المواقع قانونية وتهدف فقط لجمع معلومات عن أهداف أجنبية. وتخضع برامج وكالات المخابرات الأمريكية الواسعة لجمع بيانات الاتصالات الهاتفية والانترنت للتدقيق منذ أن بدأ سنودن بتسريب معلومات في يونيو/ حزيران تظهر أن عمليات المراقبة كانت أكثر اتساعا بكثير مما كان يعتقد معظم الأمريكيين.

ش.ع/ ح.ز (أ.ف.ب، رويترز)