1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

صحيفة: "سي آي آيه" قدمت ملايين الدولارات لمكتب الرئيس الأفغاني

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي آيه" أرسلت ملايين الدولارات نقداً إلى مكتب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي على مدار أكثر من عقد.

قالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم الاثنين (29 أبريل / نيسان 2013) نقلاً عن مستشارين حاليين وسابقين للرئيس الأفغاني إن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي آي آيه" سلمت عشرات الملايين من الدولارات نقداً في حقائب سفر وحقائب ظهر وأكياس بلاستيكية للتسوق لمكتب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي طوال أكثر من عشر سنوات. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن هذه "الأموال السرية" كان الغرض منها تعزيز نفوذ "السي.اي.ايه"، لكنها بدلاً منذ ذلك أذكت الفساد ومكنت قادة الميليشيات مما أضعف إستراتيجية الخروج الأمريكية من أفغانستان. وقال مسؤول أمريكي "أكبر مصدر للفساد في أفغانستان كان الولايات المتحدة".

ورفضت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية التعليق على التقرير ولم تعلق الخارجية الأمريكية على الفور. ولم تنشر النيويورك تايمز أي تعليق من كرزاي أو مكتبه. وقال خليل رومان الذي عمل رئيساً لمكتب كرزاي من عام 2002 إلى 2005 للصحيفة "نطلق عليها الأموال السرية فهي تجيء سراً وتغادر سراً". وذكرت نيويورك تايمز أنه لأكثر من عشر سنوات ظلت الأموال تسلم كل شهر إلى مكتب الرئيس الأفغاني.

وظل تسليم الأموال نقداً من الإجراءات المعتادة التي تقوم بها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية منذ بدء الحرب الأفغانية. وقالت الصحيفة الأمريكية إن المدفوعات النقدية لمكتب الرئيس الأفغاني لا تخضع فيما يبدو لأي مراقبة أو قيود مثل التي تفرض على المساعدات الأمريكية الرسمية لأفغانستان أو برامج المساعدات الرسمية للسي.اي.ايه مثل تمويل وكالات المخابرات الأفغانية وهي لا تنتهك فيما يبدو القوانين الأمريكية. وقال مسؤولون أفغان للصحيفة إنه لا يوجد أدلة على أن كرزاي تسلم هذه الأموال شخصياً. وذكرت الصحيفة أن مجلس الأمن القومي الأفغاني هو الذي كان يتعامل مع هذه الأموال.

ح.ز/ ع.غ (رويترز، د ب أ)