صحيفة: ديمبلى يحول منزل كلوب إلى ″مزبلة″ | عالم الرياضة | DW | 19.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

صحيفة: ديمبلى يحول منزل كلوب إلى "مزبلة"

لا ينقطع الحديث الآن حول عثمان ديمبلى ومشكلته مع دورتموند ورغبته في الرحيل إلى جوار ميسي في برشلونة. وقد جمع ديمبلى مع أصدقاء له حقائبه وعاد إلى بلده فرنسا، تاركا مشكلة جديدة هذه المرة مع مدرب دورتموند السابق يورغن كلوب.

بدون إذن أو اعتذار جمع لاعب الجناح الفرنسي الشاب عثمان ديمبلى (20 عاما) أشياءه، بمساعدة أصدقاء له، عائدا إلى بلده، وذلك بعدما ترك المنزل الذي كان يقيم فيه في دروتموند كَـ "مزبلة"، بحسب ما ذكرت صحيفة بيلد الألمانية.

هذا المنزل استأجره ديمبلى قبل عام من مدرب دورتموند السابق وليفربول الحالي يورغن كلوب، الذي يمتلك مع زوجته "أُولَّا" عدداً من العقارات في ولاية "شمال الراين وِستفاليا"، التي بها مدينة دورتموند.

وقالت الصحيفة إن أكياس القمامة الزرقاء مكدسة في حديقة المنزل العائلي. إضافة إلى أن في المدخل (التراس) مقعداً جلدياً أسود اللون، وبقايا جرائد ممزقة، وملابس داخلية مبعثرة.

وتابعت "بيلد" أن والدة عثمان ديبملى، وهي موريتانية الأصل والوصية عليه، كانت قد قامت بزيارة سريعة لابنها. وقد انزعجت الأم مما شاهدته في المنزل، وأنَّبته في الشارع بصوت مرتفع، بسبب وجود نفايات وفوضى في "التراس"، كما أن المنزل لم يكن يبدو من الداخل بحالة أفضل.

ص.ش

مختارات

مواضيع ذات صلة