1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

صحيفة ألمانية تتوقع ابرام صفقات أسلحة ألمانية للسعودية وقطر

ذكرت صحيفة ألمانية أن السعودية وقطر تعتزمان تقديم طلبيات جديدة تبلغ قيمتها مليارات اليورو للحصول على أسلحة ألمانية. وتسعى الرياض والدوحة إلى الحصول مستقبلا على 118 دبابة من نوع ليوبارد و16 من مدافع الهاوتزر.

قالت صحيفة "بيلد آم زونتاغ" الألمانية الصادرة اليوم الأحد (14 تموز/يوليو) استنادا إلى دوائر حكومية قطرية إن الدوحة تسعى للحصول خلال السنوات السبع المقبلة على 118 دبابة أخرى من طراز ليوبارد بالإضافة إلى 16 من مدافع الهاوتزر. ويذكر أن هذا النوع من الدبابات والمدافع يتم إنتاجهما عن طريق شركتي كراوس مافاي فيغمان وراينميتال الألمانيتين.

وفي سياق متصل قالت الصحيفة ذاتها إن سعي السعودية للحصول على 800 دبابة ألمانية الصنع طراز ليوبارد مدرج على قائمة مشاريع الدفاع الوطني، وهي القائمة التي أكد عليها الملك عبد الله بن عبد العزيز بشكل شخصي .

في المقابل أشارت صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية أول أمس الجمعة إلى فشل صفقة كانت ترمي إلى توريد ما يصل إلى 270 دبابة طراز ليوبارد إلى السعودية. وأضافت أن السعودية تقترب من الاتفاق مع شركة جنرال ديناميكس الأمريكية لتوريد دبابات طراز إم1. وتحتاج هذه الصفقات إلى موافقة مجلس الأمن الاتحادي الذي يعقد جلساته بشكل سري.

وكان تقرير الحكومة الألمانية الخاص بالصادرات الذي تم نشره في تشرين الثاني /نوفمبر الماضي تحدث عن الموافقة على تصدير أسلحة ألمانية في عام 2011 بقيمة 4ر5 مليار يورو. وكانت أهم الدول المستوردة لهذه الأسلحة وفقا لترتيب تنازلي هي هولندا والولايات المتحدة والإمارات وسنغافورة.

وتثير التقارير حول تصدير السلاح إلى دول مثل السعودية وقطر جدلا واسعا في ألمانيا بعد اشتراك الدولتين في إخماد احتجاجات البحرين في عام 2011 باستخدام الدبابات والجنود. ويطالب حزب الخضر المعارض الحكومة الألمانية بوقف مثل هذه الصفقات، وقال فولكر بيك العضو البارز في ثاني أكبر حزب معارض في ألمانيا إن من يسمح بتصدير السلاح إلى السعودية وقطر "سيكون عليه التزام الصمت حيال حقوق الإنسان مستقبلا وهذا هو النفاق".

م. أ. م/ م. س (د ب أ)