1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

صحيفة: "أدلة على قتل ممنهج" في السجون السورية

قالت صحيفة الغارديان البريطانية نقلا عن ثلاثة محامين إن مسؤولين سوريين قد يواجهون اتهامات بجرائم حرب بعد أن انشق أحد عناصر المخابرات العسكرية السورية وقدم "أدلة تظهر قتلا ممنهجا" لأحد عشر ألف معتقل.

اتهم ثلاثة مدعين عامين دوليين سابقين سوريا بارتكاب أعمال قتل وتعذيب على نطاق واسع وأعمال تعذيب، في تقرير يستند إلى شهادة شخص فار من المخابرات العسكرية السورية. وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلاً عن صحيفة الغارديان وشبكة سي.ان.ان الأمريكية أن التقرير ممول من دولة قطر التي تدعم مقاتلي المعارضة السورية.

ويستند التقرير الذي نشر مضمونه على موقعي الصحيفة البريطانية والشبكة التلفزيونية الأمريكية مساء أمس الاثنين 20 يناير/كانون الثاني إلى شهادة لم يتم التثبت من صحتها وصور قدمها هذا المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه لأسباب أمنية، وهو منشق من المخابرات العسكرية السورية طلب الإشارة إليه باسم "قيصر".

وحسب الصحيفة قدم هذا المصدر حوالى 55 ألف صورة رقمية لـ11 ألف سجين مقتولين وظهرت بعض الجثث بلا أعين. وظهرت على جثث أخرى علامات على الشنق أو الصعق بالكهرباء.

وقالت الجارديان إن المحامين الثلاثة، وهم ممثلو ادعاء سابقون بالمحاكم الجنائية ليوغوسلافيا السابقة وسيراليون- فحصوا الأدلة وقابلوا المصدر الذي بعث بالصور والملفات في ثلاثة جلسات على مدى الأيام العشرة الماضية، وأضافت أنهم وجدوه جديرا بالتصديق.

وقالت الصحيفة إن فريق التحقيق قال إنه مقتنع بأنه توجد "أدلة واضحة... على تعذيب ممنهج وقتل لأشخاص معتقلين بواسطة عملاء الحكومة السورية. وهي ستدعم نتائج عن جرائم ضد الإنسانية وقد تدعم أيضا نتائج عن جرائم حرب بحق النظام السوري الحالي."

وستزيد الصور الضغوط على الرئيس السوري بشار الأسد الذي تقول الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون أنه ارتكب جرائم حرب ضد شعبه. وينفي الأسد تلك الاتهامات قائلاً إنه يقاتل "إرهابيين".

لكن الأدلة المفترضة التي قدمها المنشق والتي تسجل وفيات أشخاص كانوا قيد الاعتقال في الفترة من مارس/ آذار 2011 حتى أغسطس/ آب 2013 تظهر جثثا هزيلة ملطخة بالدماء عليها آثار تعذيب.