1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شيناواترا تناشد المحتجين بالدموع وقف حملتهم والقبول بالانتخابات

رفضت رئيسة حكومة تصريف الأعمال في تايلاندا الاستقالة بعد يوم من حلها للبرلمان والدعوة لانتخابات مبكرة، مناشدة في الوقت ذاته المحتجين بوقف حملتهم ضد أسرتها. وزعيم المعارضة يهدد بتعيين رئيس وزراء جديد.

مشاهدة الفيديو 00:55

احتجاجات في بانكوك

أعلن زعيم الاحتجاجات في تايلاند سوثيب ثاوجسوبان اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر كانون الأول 2013، أن جماعته لديها الحق في تعيين رئيس وزراء جديد ، معتبرا أن حكومة تصريف الأعمال بقيادة رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا فقدت شرعيتها.
وقال سوثيب مخاطبا الآلاف من المحتجين أمام النصب التذكاري للديمقراطية في غرب بانكوك "بدون حكومة شرعية سيكون هناك فراغ سياسي يمهد الطريق أمام لجنة الإصلاح الديمقراطية الشعبية لتعيين رئيس وزراء معترف به محليا".

وكانت رئيسة حكومة تصريف الأعمال ينجلوك شيناواترا قد ذرفت عينها بالدموع اليوم وهي تناشد المحتجين المناوئين لحكومتها وقف حملتهم ضد عائلتها، والقبول بإجراء انتخابات جديدة كسبيل للخروج من الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد.
وأحاط أكثر من 100 ألف محتج بمقر الحكومة يوم الاثنين فيما صارت حملة رامية للتخلص من نفوذ رئيس الوزراء الأسبق والهارب تاكسين شيناواترا، شقيق ينجلوك، على الساحة السياسية.

ولكن المنطقة حول مقر الحكومة كانت أكثر هدوءا اليوم حيث تبقى بضعة الاف فقط من المتظاهرين الذين يخيمون في الشوارع بحسب ما قاله شهود عيان. وحلت ينجلوك البرلمان أمس الاثنين في الوقت الذي تواجه فيه مظاهرات حاشدة مناوئة لحكومتها. وقال سوثيب ثاوجسوبان زعيم المحتجين إن حكومة ينجلوك فقدت شرعيتها بسبب محاولاتها إقرار مشروع قانون يعفو عن تاكسين
ومئات آخرين متورطين في قضايا متعلقة بالسياسة.
ووافق الملك بوميبول أدولياديج، باعتباره رئيس الدولة، على حل البرلمان مساء أمس الاثنين، وحدد يوم الثاني من شباط/فبراير المقبل موعدا لإجراء الانتخابات.

ش.ع/ ع.ج./ م.س (د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع