1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

شيخ قطري يتهم اتحاد الكرة الأوروبي باستهداف فريقه الأسباني

شن مالك نادي ملقة الاسباني القطري عبد الله آل ثاني هجوما شديدا على اتحاد ويفا عقب هزيمة فريقه المثيرة للجدل أمام دورتموند الألماني. وفيما خيمت الصدمة على جماهير ومسئولي النادي أعترف مدرب دورتموند بأن الحظ حالف فريقه.

استيقظت مدينة ملقة الإسبانية على حالة حداد الأربعاء (10 أبريل/ نيسان) نتيجة لهزيمة فريقها القاسية وخروجه المثير للجدل من منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وكان ملقة خسر 2/3 مساء الثلاثاء في إياب دور الثمانية من دوري الأبطال بهدفين في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، أحدهما من تسلل واضح، أمام مضيفه الألماني بوروسيا دورتموند، مما أثار حالة سخط شديد في إسبانيا.

وتصدر الحديث عن الظلم الذي تعرض له ملقة مساء أمس الصفحات الأولى للصحف الأسبانية الصادرة اليوم. وكتبت صحيفة "لا رازون": "لا يتعرض لمثل هذه الأمور سوى الأندية الصغيرة .. فهذا لا يمكن أن يحدث لريال مدريد أو برشلونة".

وكتبت صحيفة "آس" اليومية التي تصدر في العاصمة مدريد عن "نهاية غير متوقعة وظالمة"، ولكنها أشادت في نفس الوقت بملقة الذي قدم "مشوارا أوروبيا مفاجئا".

وأبدت "آس" تعاطفها الشديد مع مانويل بيليغريني مدرب ملقة الذي وصل إلى دورتموند قبل ساعات قليلة من المباراة بعد اضطراره للقيام برحلة سريعة إلى بلده تشيلي عقب وفاة والده. وكان بيليغريني اقترب بشدة من قيادة فريق فياريال إلى نهائي دوري الأبطال في عام 2006 .

ومن المعروف عن بيليغريني تحفظه وحذره الشديدين في تصريحاته، لكنه بالأمس ربط في غضب بين احتساب هدف دورتموند الذي جاء من تسلسل وبين قرار اتحاد الكرة الأوروبي (يويفا) بحرمان ملقة من المنافسات الأوروبية الموسم المقبل بسبب مشاكله المالية.

epa03655692 Real Madrid's Cristiano Ronaldo (R) celebrates with his teammate Mesut Oezil (L) after scoring the opening goal during the UEFA Champions League quarter final second leg soccer match between Galatasaray and Real Madrid in Istanbul, Turkey, 09 April 2013. EPA/SEDAT SUNA

هداف ريال مدريد رونالدو بعد تسجيله الهدف الأول أمام الفريق التركي

أصابع الاتهام صوب اتحاد كرة القدم الأوروبي

وقال بيليغجريني: "هناك موقفي تسلل في الهدف الأخير. سنغادر هذا المكان ونحن نشعر بمرارة شديدة. لطالما وجدنا صعوبة في تصديق أن اتحاد الكرة الأوروبي سيسمح لفريق مفروض عليه عقوبات بالوصول إلى النهائي". وأضاف المدرب التشيلي: "قدمنا مباراة رائعة ولكنهم لا يريدون لنا الفوز".

واتفق خواكين، جناح ملقة الذي سجل أحد هدفي الفريق أمس، مع مدربه بيليغريني في رأيه قائلا: "نشك في علاقة رئيس يويفا ميشيل بلاتيني بهذا الأمر، لأننا مجرد ملقة المتواضع وليس ريال مدريد. من السهل أن تفعل أمرا كهذا بنا". وأضاف: "كان المدرب على حق عندما قال إنهم لن يسمحوا لفريق تعرض لعقوبات بالوصول إلى النهائي. لا يجب أن يحدث شيئا كهذا. واجهنا صعوبة بالغة للوصول إلى هذا المكان، ولكن كل شيء انتزع منا في ثلاث دقائق .. قست كرة القدم والحكم (كريج تومسون) على ملقة كثيرا اليوم".

وكان مالك ورئيس ملقة القطري عبد الله بن ناصر آل ثاني أكثر حدة من خواكين وبيليغريني حيث قال عقب المباراة: "أتمنى أن يفتح اتحاد الكرة الأوروبي تحقيقا حول خروج فريق إسباني بهذه الطريقة. هذه ليست كرة قدم، بل عنصرية". وفي سلسلة من التغريدات التي نشرها الشيخ عبد الله بحسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي على الإنترنت، اتهم رئيس ملقة اتحاد الكرة الأوروبي باستهداف ناديه منذ بداية الموسم.

وكان اتحاد الكرة الأوروبي وقع عقوبة الاستبعاد على ملقة من المشاركة في المنافسات الأوروبية بالموسم المقبل لانتهاك النادي للوائح اللعب العالمي النظيف. وأظهر التصوير التليفزيوني للمباراة موقفي تسلل واضحين أثناء تسجيل دورتموند هدفه الأخير بالمباراة عن طريق فيليبي سانتانا.

وفي الوقت الذي سادت فيه مشاعر الحسرة والغضب ملقة، كانت مشاعر الارتياح تكتنف العاصمة الأسبانية رغم هزيمة ريال مدريد 2/3 أمام مضيفه التركي جالطة سراي. فقد تأهل النادي الملكي إلى المربع الذهبي لدوري الأبطال للموسم الثالث على التوالي بعد تفوقه على خصمه التركي 5/3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بدور الثمانية.

وكانت الشكوك بدأت تحوم حول تأهل ريال مدريد بالفعل عندما تقدم جالطة سراي 3/1 قبل 20 دقيقة على نهاية المباراة. وكالعادة، هب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لنجدة ريال مدريد من جديد، إذ سجل هدفي الفريق الحاسمين في تركيا. وقال رونالدو بعد المباراة: "إننا سعداء للغاية بالتأهل. لقد حققنا هدفنا وعلينا الآن أن ننتظر لنرى من سنقابل في الدور قبل النهائي".

م. أ. م/ع.ج.م (د ب أ، أ ف ب)

مختارات