1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شوماخر يخضع لجراحة أعصاب "فورية" إثر نزيف في الدماغ

أكد مستشفى غرونوبل أن ميشائيل شوماخر أسطورة سباقات السيارات خضع لجراحة طارئة، بعد دخوله في غيبوبة إثر تعرضه لإصابات في الرأس في حادث تزلج بجبال الألب الفرنسية. وحالته ما زالت "حرجة".

ذكر أطباء في مستشفى غرونوبل ليل الأحد أن أسطورة سباقات السيارات فورمولا 1 المتقاعد، مايكل شوماخر، خضع لجراحة طارئة بعد أن دخل في غيبوبة إثر تعرضه لإصابات في الرأس في حادث تزلج بجبال الألب الفرنسية. وقالت إدارة مستشفى غرونوبل إن الإصابات تطلبت "جراحة أعصاب فورية". وأفادت شبكة (بي.إف.إم.تي.في) التلفزيونية أن بطل العالم لسبع مرات تعرض لنزيف في الدماغ.

وكان شوماخر (44 عاما) يرتدي خوذة على رأسه ولكن رأسه اصطدم بصخرة خلال سقوطه وهو يتزلج مع ابنه، حيث شخص الأطباء الإصابة بأنها رض في الجمجمة. وأكدت سابين كيم مديرة أعمال شوماخر هذا الحادث الذي تعرض له أمس الأحد ولكنها لم تخض في التفاصيل.

وقالت كيم لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "من فضلكم، تفهموا أننا لا نستطيع الإدلاء بمعلومات مؤكدة حول حالته الصحية"، ولكنها أشارت إلى أنه لم يكن بمفرده وقت وقوع الحادث حيث ذكرت التقارير الفرنسية أنه كان برفقة نجله.

وكانت إذاعة (آر إم سي) قد نقلت عن كريستوف ليكومت مدير السياحة في المنتجع قوله إن شوماخر كان في وعيه. ونقل شوماخر، الذي كان واعيا عندما وصل إليه رجال الانقاذ، إلى المستشفى سريعا بطائرة مروحية لتلقي الإسعافات والعلاج. وذكرت صحيفة "لو دوفين ليبيريه" الفرنسية أنه نقل بعد ذلك الى مستشفى في مدينة غرونوبل.

وقال وكيل أعمال شوماخر في بيان قرأه مسؤول بالمستشفى على الصحفيين "أصيب في الرأس ودخل في غيبوبة تطلبت تدخل علاجي له علاقة بالمخ والأعصاب. لا يزال في حالة حرجة".

Michael Schumacher Unfall Krankenhaus Centre Hospitalier Universitaire Grenoble

مستشفى غرونوبل الفرنسي، حيث يرقد شوماخر في وضع حرج

واعتزل شوماخر سباقات فورمولا-1 في نهاية عام 2012، علما بأن مسيرته الرياضية شهدت فوزه باللقب العالمي لمرتين مع فريق بينيتون ولخمس مرات مع فريق فيراري.

وسبق لشوماخر أن تعرض لحوادث منها حادث دراجة نارية في فبراير/ شباط 2009 بمدينة كارتاخينا الإسبانية حيث تعرض للإصابة في إحدى فقراته وكسر بأحد الضلوع وكسر في أسفل الجمجمة. وقال طبيبه في ذلك الوقت يوهانس بيل إن تلك الإصابة تسببت في إلحاق الضرر الأخطر على مسيرة شوماخر الرياضية على المدى الطويل.

وحرمه ذلك الحادث من المشاركة مع فريق فيراري بدلا من البرازيلي فيليبي ماسا الذي تعرض لإصابات بالغة في الرأس في حادث تحطم في سباق الجائزة الكبرى المجري في عام 2009. وكتب ماسا، زميل شوماخر السابق في الفريق، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد سماع الأنباء مساء الاحد: "مايكل! أنا أصلي من أجلك يا أخي! أتمنى لك الشفاء العاجل! بارك الله فيك يا مايكل".

م.س / ف.ي ( د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات