1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

شكرا عزت الدوري !

يتوجه سالم مشكور بالشكر ساخرا من البعثي المطلوب عزة الدوري للخطاب الذي ألقاه في بداية الحراك السياسي الجاري معتبرا انه قد كشف عن هوية وغاية التظاهرات الجارية.

لا تستغربوا ..كلنا مدينون بالشكر والعرفان للخرف المتحجر عزت الدوري الذي كفانا مؤونة التحليل والاستدلال لإثبات حقيقة "رفاقه" الذين يوجهون التظاهرات في الانبار وصلاح الدين . لا نشكل على حق التظاهر ، فهو حق ومكفول بالدستور ، لكن اسئلتنا تتناول من يوجهون التظاهرات ويحددون شعاراتها ومطالبها .

بيان الدوري المتلفز أعلنها صراحة : هم أيتام النظام البائد الداخلون في العملية السياسية لتخريبها من الداخل ، تنفيذا لما تعاهدوا عليه في اجتماعهم في عمان نهاية العام 2009 . ذلك الاجتماع الذي عقد في منزل واجهة التمويل العراقية ، ساعي البريد المالي بين الخليج وبقايا حزب البعث . الاجتماع الذي كشف تفاصيله وزير الثقافة البعثية ي ونشرته إحدى الصحف حينها : "فقدنا الأمل في انقلاب عسكري وليس أمامنا سوى التوغل في العملية السياسية والعمل ككتلة واحدة على تخريبها من الداخل " . الراعي القطري - التركي كان صاحب هذه الفكرة التي نشهد فصول تطبيقها منذ الانتخابات النيابية ومخاض تشكيل الحكومة مرورا بإعاقة عملها رغم مشاركة "الانقلابيين" فيها بكثافة . أقول انقلابيين لانهم أصحاب تأريخ عريق في الانقلاب والتآمر . ولست هنا أسيرا لنظرية المؤامرة بل هو شرح لمؤامرة يجري تنفيذها بالفعل.

انظروا الى مطالب هؤلاء الموضوعة على لسان أوساط شعبية محرومة على يد هؤلاء قبل غيرهم : "إلغاء المادة 4 إرهاب - إطلاق سراح كل المعتقلين دون استثناء - إلغاء قانون المساءلة والعدالة " . أما الشعارات فهي "إسقاط النظام - إسقاط الدستور " . فماذا يعني كل هذا غير الانقلاب على النظام الجديد ؟.

لا يعني هذا ان النظام البديل هو بعثي كالسابق ، فالدنيا تطورت والبعث تحالف مع السلفيين والأخوان فارتدى لحية وسروالا . المطلوب اليوم نظام إخواني طائفي ، وما عزت الدوري و"رفاقه " سوى أوراق لكسب مناطق معينة . المطلوب نظام يكمل سلسلة "الربيع" الذي نجح في مصر وتونس وليبيا ، ويراد له النجاح في سوريا ، ان لم يكن في العراق كله ، ففي مناطق منه يمكنها التواصل جغرافيا مع الربيع الاخواني في المنطقة والذي جاء باتفاق كامل مع واشنطن ..ولا حاجة لمزيد من التوضيح . شكرا عزت الدوري لأنك قدمت الدليل ، لمن ما زال يجهل ، حقيقة بعض "الشركاء".