1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

شقراء تستعرض مهارتها الجسدية بملتقى "ثعابين العالم"

بسترتها الخضراء تستعرض فتاة شقراء روسية جذابة، ضمن مائة آخرين من الهواة والمحترفين، مهارات جسدها "المطاطي" في اللقاء العالمي "للبشر الأفاعي" المقام حاليا بألمانيا، ويزداد انبهار المعجبين حين يكون العارض من العنصر النسائي

بسترتها الخضراء الزاهية الملتصقة على جسدها بشكل تبدو معه تضاريس جسمها "المطاطي" تشترك الشقراء الروسية الجذابة تسلاتا (28 عاما) في اللقاء العالمي "للبشر الأفاعي" بمنطقة بيرغيش غلاد باخ الألمانية، حيث يعرض مائة من البهلوانيين من 16 بلدا مختلفا مهارات أجسادهم "المطاطية". وهم "رجال ثعابين" و"نساء أفاعي" قادرون على التحكم بعضلات أجسادهم وأوتار مفاصلهم وأربطتها والانحناء إلى الخلف بحركات مرنة تشبه حركات الزواحف لدرجة تصل فيها رؤوسهم إلى ما بين أقدامهم، ويتلامس شعر رؤوسهم بأطراف أنامل أقدامهم.

سارة وهيلينا من باريس

سارة وهيلينا من باريس

وتقول الفتاة تسلاتا، التي تم اكتشاف موهبتها في روسيا حين كانت في روضة الأطفال وتعيش حاليا في مدينة لايبتسيغ شرق ألمانيا، في تصريح لمجلة شبيغل الألمانية: "يعتقد الكثيرون أن جسدي يتلوى أيضا أثناء قيامي بأعمال التنظيف في المنزل، لكن هذا لا يحدث أبدا". أكبر البهلوانيين المشاركين عمرا هو هورست فرينت (78 عاما) الذي يستعرض قدراته الجسدية منذ 31 عاما في اللقاءات العالمية "للبشر الأفاعي" في مختلف أنحاء العام. وكان فرينت قدم عروضا له في خمسينيات القرن الماضي في نيويورك لمدة عام ونصف، أتبعها بجولة استعراضات بهلوانية قطع خلالها مسافة 32 ألف كيلومتر على طول الولايات المتحدة وعرضها.

الفتاة المطاطة تسلاتا

"الفتاة المطاطة" تسلاتا

ويواصل "البشر الثعابين" إمتاع مشاهديهم بمهاراتهم الكثيرة والمتنوعة "بأجسادهم المطاطية" لمدة ثلاثة أيام حتى يوم الأربعاء الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2013 في اللقاء المقام حاليا بمنطقة بيرغيش غلاد باخ قرب مدينة كولونيا في ولاية شمال الراين ويستفاليا غرب ألمانيا، ويشارك فيه محترفون وهواة. ويزداد انبهار المعجبين بشكل خاص حين يكون البهلواني من العنصر النسائي.

ع.م/ ط.أ (DW)

مختارات